الرئيسية >> الدولية >> إصابة عدة أشخاص فى عملية دهس استهدفت تجمعا لمسلمين شمال لندن

إصابة عدة أشخاص فى عملية دهس استهدفت تجمعا لمسلمين شمال لندن

DCpXVg_XkAEV6eO

صراحة – وكالات : ذكرت الشرطة البريطانية أن شخصا على الأقل قتل وأصيب 8 آخرون، فجر الاثنين 19 يونيو/حزيران، بعملية دهس استهدفت تجمعا لمسلمين قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن.

وقال مجلس مسلمي بريطانيا إن سيارة دهست مصلين لدى خروجهم من مسجد شمال لندن. وأضاف في تغريدة على “تويتر”: “أبلغنا بأن سيارة فان دهست مصلين وهم يغادرون مسجد فينسبري بارك”، وتابع: “يبدو أن رجلا في سيارة فان دهس عمدا مجموعة من المصلين كانت إلى جوار شخص مريض”.

وأكد المجلس أن الواقعة تشكل أعنف مظاهر رهاب الإسلام في بريطانيا في الأشهر الأخيرة، ودعا السلطات إلى تعزيز إجراءات الأمن خارج المساجد.

وأفادت الشرطة البريطانية بأنها تلقت اتصالا بعد الساعة 12:20 صباحا بالتوقيت المحلي مباشرة (2320 بتوقيت غرينتش)، ينقل تقارير عن تصادم في شارع سيفن سيسترز المؤدي إلى منطقة فينسبري بارك بالمدينة. وأضافت أن هناك عددا من المصابين وأن شخصا اعتقل.

وقالت امرأة تعيش أمام الموقع لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”: “بدأت أسمع من النافذة صراخا وصخبا شديدا وفوضى عارمة في الخارج… وصاح الجميع: “سيارة فان دهست أناسا… سيارة فان دهست أناسا”.

وأضافت: “كانت هناك سيارة فان بيضاء خارج مسجد فينسبري بارك دهست فيما يبدو أنهم أناس أثناء خروجهم بعد انتهاء الصلاة. لم أشاهد المهاجم نفسه رغم أنه اعتقل فيما يبدو لكنني رأيت السيارة”.

وقال شهود عيان إنهم رأوا شخصا يحاول إجراء تنفس صناعي لأحد المصابين، بينما شوهد آخر وقد ربط رأسة بضمادات.وكتبت شاهدة العيان سينثيا فانزيلا على صفحتها في “تويتر”: “من المرعب مشاهدة شرطي أثناء قيامه بتدليك قلب للمصابين على الأرض، في محاولة يائسة لإنقاذهم، أتمنى أن يكون تحقق ذلك”.

وأفاد متحدث باسم خدمة الإسعاف في لندن: “لقد أرسلنا عددا من سيارات الإسعاف والمسعفين الطبيين وفرق الاستجابات المتخصصة إلى مكان الحادث”.
وأظهرت مقاطع مصورة بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشار قوات الأمن في مكان الحادث، وسط سماع سيارات الإسعاف التي هرعت لإسعاف المصابين، وإخلاء القتلى.

من جهتها، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، عن حزنها الشديد وتضامنها التام مع المتضررين في الحادث المشين. وقالت ماي في بيان: “هذا حادث مروع… كل مشاعري مع أولئك الذي أصيبوا وأحبائهم وهيئات الطوارئ في الموقع”.

وتأتي الواقعة بعد سلسلة هجمات دامية شهدتها بريطانيا مؤخرا، حيث قتل 8 أشخاص وأصيب 50 آخرون في الثالث من يونيو/حزيران عندما دهس متشددون المارة على جسر لندن وطعنوا أشخاصا في مطاعم وحانات مجاورة.

وفي 22 مارس/آذار، دهس رجل يقود سيارة مستأجرة المارة على جسر وستمنستر في لندن، وقتل شرطيا طعنا قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص. وقتل في هذا الهجوم 5 أشخاص.

وفي 22 مايو/أيار قتل انتحاري 22 شخصا في حفل لمغنية البوب الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر بشمال إنجلترا.

 

عدد التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك