صراحة – خالد الحسين :  قال خالد أبا الخيل المتحدث باسم وزارة العمل في إشارة للمقطع المتداول عن «فتاة الحماية تناشد ولي العهد»، بأن الفتاة مازالت في وحدة الحماية الاجتماعية بجدة لتعرضها لعنف من قبل ذويها.

واضاف، أنه لن يتم تسليمها إليهم إلا بعد ضمان عدم تعرضها للإيذاء، ويتاح لها مراجعة أي جهة تحتاج إليها بحرية، مضيفا أنه لديها مواعيد في المحكمة.

وأنه تم تسجيل الفتاة في دورة تدريبية تطويرية بأحد المعاهد المتخصصة، معلنةً أنها لا ترغب في العودة إلى ذويها. وأنه جاري التنسيق مع كافة الجهات المختصة بشأن قضيتها.