الرئيسية >> المحليات >> الاستراحات العائمة تستقبل زوار شاطئ العقير بالعيد

الاستراحات العائمة تستقبل زوار شاطئ العقير بالعيد

files.phpكملت أمانة الاحساء كافة استعداداتها لاستقبال زوار شاطئ العقير من خلال العمل على تجهيز وصيانة مرافق الشاطئ بتوجيه أمين الاحساء المهندس عادل الملحم، ومتابعة وكيل الأمانة للخدمات المهندس عبدالله العرفج،

حيث حرصت الأمانة على صيانة مرافق الشاطئ من دورات المياه وتوفير المياه بالخزانات وصيانة الإنارة وعملية نظافة الشاطئ بفِرَقٍ على مدار 24 ساعة، ونظافة المظلات والمسطحات الخضراء وتجهيز الأماكن للزوار وصيانة الألعاب الترفيهية للأطفال وتركيب اللوحات الإرشادية المختصة بأهمية العمل على نظافة الشاطئ والمحافظة على مرافقه واللوحات الإرشادية الموجهة بأهمية الابتعاد عن المواقع غير المخصصة للسباحة.
بالإضافة لتعاون الفرق من الجهات الحكومية مع الأمانة بالشاطئ من الشرطة والهلال الأحمر وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بشكل يومي خلال أيام عيد الفطر المبارك، ومن المتوقع أن تشهد الاستراحة العائمة بشاطئ العقير إقبالا كبيرا من الزوار من محبي البحر، كما حرصت إدارة الشاطئ بتشكيل الفرق الميدانية لخدمة زوار الشاطئ وتلقي البلاغات والمساهمة في حلها بشكل سريع.
فيما أهابت أمانة الأحساء بالزوار من مواطنين ومقيمين بأهمية المحافظة على ممتلكات ومرافق الشاطئ وعدم العبث بها، محذِّرة في الوقت نفسه من يقوم بالتخريب او العبث بأشد العقوبات. فيما يتوقع أن يشهد شاطئ العقير خلال أيام عيد الفطر المبارك إقبالاً كبيراً من الزوار ومحبي البحر وخاصة العائلات الذين يفضلون مثل هذه الأماكن والتي حرصت الأمانة على تجهيزها وتوفيرها من خلال مشاريعها التي تم تنفيذها والجاري تنفيذها والتي ستنفذ مستقبلاً. وأكد عدد من زوار شاطئ العقير أن الهدوء وممارسة الأنشطة

الرياضية المختلفة من سباحة وكرة قدم وطائرة هي ما تميز الشاطئ، وأوضح المواطن محمد الكليب، “في مثل أيام الأعياد يتحوّل شاطئ العقير إلى منطقة مزدحمة بالزوار ممن يحرصون على التواجد والاستمتاع بالبحر من محبي صيد الأسماك والسباحة ومحبي ممارسة رياضة كرة القدم والطائرة، وأيضا المشي لمسافات طويلة ،وأيضا الأطفال يكون لهم نصيبهم من خلال الألعاب الموجودة”.
وأضاف المواطن سعد السليم: إن شاطئ العقير دائما ما يكون مكانا جميلا لتجمّع العائلات والأهالي والأصدقاء وإعداد الولائم بهذه المناسبة”. ( اليوم )