محليات

#أمانة_الطائف تدعم خطط التخضير بـ 20 بيتًا محميًا و600 ألف شجرة

صراحة – الطائف: يحتضن المشتل الرئيس لأمانة الطائف أكثر من 600 ألف شجرة وشجيرة وشتلات الزهور والحوليات والمتسلقات المختلفة في أكثر من 20 بيتًا زراعيًا محميًا يتم تشغيلها وفق أحدث التقنيات الزراعية العالمية.

وتقوم الإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة بتوزيع آلاف الشتلات الزراعية على الأهالي، والقطاعات الحكومية المختلفة وفي مقدمتها المدارس والجهات الخدمية بالمحافظة مجانًا، وذلك ضمن خطة إنتاج مشتل الأمانة المركزي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، كما تقوم بدعم التشجير في الحدائق والمتنزهات العامة تعزيزًا لبرنامج جودة الحياة وأنسنة المدينة بما يحقق زيادة نسبة نصيب الفرد من المساحة الخضراء، ويتم دعم زراعة الشوارع العامة والساحات والميادين لتحسين المشهد البيئي والحفاظ عليه ومكافحة مصادر التلوث، كما يتم نشر ثقافة التشجير بين جميع شرائح المجتمع، من خلال توزيع آلاف الشتلات الزراعية تباعًا على المحافظات والمراكز المجاورة.

ونفذت أمانة الطائف مؤخرًا تجربة زراعة الورد الطائفي بميادين وحدائق الطائف حيث تعمل حاليًا على تجربة لزراعة أشجار الطائف الشهيرة كالرمان والعنب والتين وغيرها، في عددٍ من المواقع للاستفادة من المقومات الزراعية في المحافظة، وذلك بعد أن وسعت الأمانة طاقتها الإنتاجية من الشتلات الزراعية في مشتلها الرئيس، ودعمت إنتاجها للعديد من شتلات الزهور وزهور الزينة بالأساليب الإنتاجية المتطورة لتلبية احتياجات حدائق وميادين الطائف.

ووضعت الإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة بالأمانة خطط وبرامج تطويرية لرفع معدل الإنتاج الزراعي، وفق أعلى معايير الجودة العالمية، وذلك لمواكبة التوسع المستمر لمحافظة الطائف، وينتج المشتل سنوياً الآلاف من شتلات الحوليات الشتوية والصيفية وتشمل الشتلات العشبيات والصبارات والمدادات والشجيرات والأشجار المختلفة، ويدعم برنامج العمل بالمشتل خطط مضاعفة أنتاج المشتل للمرحلة القادمة، كما يزود مشتل الأمانة الشوارع والميادين والحدائق والجزر الوسطية والجهات الحكومية والمواطنين بالشتلات المختلفة من منتجات المشتل الصيفية والشتوية، كما يتم تزويد المهرجانات بشتلات الزهور والورود باستمرار.

ويعد مشتل الأمانة محضنًا للشتلات الزراعية بأنواعها من خلال زراعة شتلات الورد وعمل الباقات لمناسبات الأمانة والاحتفالات الوطنية والأعياد لتوزيعها على الأهالي والزوار والسائحين، وتضطلع الأمانة على تعزيز دورها في مبادرة السعودية الخضراء، وتحقيق المستهدفات بزراعة الشتلات عن طريق فرق العمل، وبمشاركة من طلاب المدارس، والمتطوعين، بالتنسيق مع إدارة المشاركة المجتمعية بالأمانة، حيث تدعم هذه المبادرة المحافظة على البيئة بمحافظة الطائف.

وينتج المشتل أكثر من 55 نوعًا من الشتلات المختلفة الحوليات الشتوية: (البتونيا، المنثور، فم السمكة، الخطمية، الفلوكس، الأقحوان)، والحوليات الصيفية: (أمارانتس، جازانيا، خبيزة قائمة، كنا، كوليس)، والنباتات العصارية والشوكية: (صبار جلد النمر، يوكا، ودنه، حي علم، إستكريزيا، صبار جاف)، المدادات والنباتات المتسلقة: (ست الحسن، الجهنمية)، الشجيرات: (الاكاليفا، الهبسكس، الديدونيا، لانتانا، دورنتا)، الأشجار: (فلفل رفيع الأوراق، السرو، كازورينا، فيكس، كونوكربس)، نخيل: ( واشنطوانيا)، نباتات التنسيق الداخلي: (ديفنباخيا، المونستيرا، بوتس، شفليرا، دراسينا، فيكس ديكورا، سنجونيم)، نباتات القطف: (الجربيرا، جبسوفيلا، الاستر، الاروله، الداليا، دورا الشمس)، نباتات إنتاج زهور القطف: (الورد، القرنفل، السيلداجوا)، نباتات إنتاج الأوراق الخضراء: (الوحش الجميل، الدرسينا، الاسبرجس الناعم والخشن).

ويسعى مشتل أمانة الطائف إلى زيادة إنتاجه بمختلف الأنواع الزراعية التي تناسب البيئة المحلية في المدينة وضواحيها والمواقع السياحية المحيطة بها، والإسهام في تحقيق مستهدفات مبادرة “السعودية الخضراء” من خلال توفير أعداد كبيرة من الشتلات الزراعية المتنوعة، ويشارك في تعويض الفاقد الشجري في بعض المواقع البيئية وتشجير المحاور الرئيسة.

وأسهمت الجهود التطوعية بفاعلية في زراعة الأشجار والشتلات النباتية المختلفة في الحديقة بإشراف مهندسي الزراعة بالإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة تحقيقًا لمبادرة حملة معالجة مظاهر التشوه البصري، وتمكنت حملات التوعية والتثقيف البيئي من زراعة آلاف الأشجار والشتلات الزراعية بمختلف أنواعها منذ إطلاق المبادرة، وروعي في اختيار الأنواع الزراعية ملاءمتها للظروف المناخية المختلفة، مبينة أن الحملات والبرامج البيئية وأعمال التشجير ستتواصل بالتعاون مع المتطوعين والمتطوعات خاصة وأن الأمانة تعمل على نشر ثقافة التطوع لدى جميع شرائح المجتمع.

وقد رفعت جهود الأمانة الوعي المجتمعي بأهمية الشجرة ودورها البيئي في تلطيف وتنقية الهواء، وزيادة الرقعة الخضراء لرفع معدل نصيب الفرد منها حيث تقوم الأمانة برعاية الأشجار والغطاء النباتي ورعايتها بالشكل الذي يضمن استدامتها ليستفيد منها الجميع، وتقوم إدارة المشاركة المجتمعية بالأمانة بتنفيذ مبادرات تطوعية لدعم الحزام الأخضر بالمحافظة، وتنشر الوعي البيئي من خلال إشراك أفراد المجتمع في الاعمال التطوعية وللإسهام في تحقيق الغايات البلدية التنموية والتطويرية في مواكبة مع إستراتيجية الأمانة لتعزيز الثقافة التطوعية بمشاركة الشباب والفتيات للوصول لمستهدفات رؤية السعودية 2030، وأيضًا مستهدفات السعودية الخضراء.

ويضم مشتل الأمانة الرئيس حاليًا بيتًا محميًا زجاجيًا بمساحة 1708.50م2 ، وعدد 13 بيتًا من نوع فيبر بمساحة 4687.34م2 ، وبيت محمي كبير بمساحة 1397.25م2 ، وعدد 3 بيوت محمية بلاستيكية بمساحة 1085.70م2، ومناطق مظللة بشيت أخضر بمساحة 12716.24م2.

زر الذهاب إلى الأعلى