محليات

أميرِ نجران يكرِّم الفائزين بجائزة الأمير جلوي للتطوع 2022 ويعلن إنشاء جائزة للتميز

صراحة – نجران : أعلنَ صاحبُ السموِّ الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، إنشاءَ جائزة للتميز بالمنطقة، تهدف إلى رفع مستوى التنافسية في كل المجالات، وتعزيز الشراكة المجتمعية، وتنمية البيئات التحفيزية لصناعة مزيد من المبادرات.
جاء ذلك في أثناء رعاية سموِّه حفلَ تكريم الفائزين بجائزة جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد للتطوُّع، في المركز الحضاري اليوم، حيث أكد سموُّه – في كلمته بالحفل- أن المملكة هي محور العمل الإنساني في العالم، بفضل -الله تعالى- ثم بالمنهج الذي اتخذه ولاة أمر هذه البلاد -أيدهم الله – في الحكم بالإسلام، وتكريس سماحته، ونشر مبادئه وقيمه في عمل الخير وبث السلام.
وأوضح سموُّ أمير منطقة نجران أن المملكة بشعبها تتفرد عن العالم في مجالات التطوع، قائلا “اليوم والعالم يشهد يومه للتطوع، فإننا نحن السعوديون نتفرد عن هذا العالم، فالتطوع والاندفاع للمساعدة والإقدام على عمل الخير غريزة فينا أصلاً، وهي من شيمنا وأساس في ثقافاتنا وقيمنا ومبادئنا”.
وأعرب الأمير جلوي بن عبدالعزيز عن فخره واعتزازه بما تسطره منطقة نجران في مجال العمل التطوعي، حيث يتزايد تسجيل المتطوعين كل يوم، وتتنامى ساعات التطوع إلى أن تجاوزت 160 ألف ساعة، وتتضاعف الفرص التطوعية حتى لامست 300 فرصة، ودليل ذلك استقبال هذه الجائزة أكثر من 100 مبادرة على مستوى المؤسسات والأفراد.
وأضاف سموُّه: “نعم..كلنا فخر بأبنائنا وبناتنا، شباب وفتيات المنطقة، ونحن نعول عليهم الإسهام الفعال في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، لوصول عدد المتطوعين في المملكة إلى مليون متطوع”.
وعبَّر سموُّه عن شكره لمعالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، على تفاعله مع برامج تنمية العمل التطوعي بالمنطقة، وللمسؤولين في الجهات الإشرافية على الفرق التطوعية، الإغاثية والخيرية والصحية والإسعافية وغيرها، مقدراً جهود القائمين على هذه الجائزة، وفي طليعتهم الأمين العام الدكتور إبراهيم بن صالح بني هميم.
وألقى ضيف الجائزة الدكتور عثمان العمر، كلمة أكد خلالها أهمية العمل التطوعي، مستعرضاً تجربته في ممارسة العمل التطوعي في مجال طب وجراحة العيون في مدينة سدير.
وكرَّم سموُّه الفائزين في مسارات الجائزة الأربعة وهي: مسار المحتوى التوعوي، والذكاء الاصطناعي، والمشاركة المجتمعية، ومسار التطوع الصحي، كما كرَّم ضيف الجائزة الدكتور العمر، والرئيس التنفيذي لمستشفى صحة الافتراضي ومركز تمكين الابتكار المهندسة منى بنت سحمان السبيعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى