مناطق

أمير الباحة يطلع على تقريراً مفصلاً عن جاهزية مدارس المنطقة لبدء العام الدراسي

صراحة – الباحة : اطمأن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، على انطلاقة العام الدراسي وسير العمل التعليمي لأكثر من 55 ألف طالب وطالبة استقبلتهم مدارس المنطقة في مختلف مراحل التعليم.
جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، المدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني وعدداً من قيادات إدارة التعليم بالباحة، حيث تسلم سموه الكريم تقريراً مفصلاً عن جاهزية مدارس المنطقة لبدء العام الدراسي، وعدة تقارير مماثلة عن البرامج التدريبية والمناشط التعليمية المنوعة، التي نفذت في المنطقة خلال إجازة صيف هذا العام.
واستمع سمو أمير المنطقة خلال الاستقبال إلى شرح من الدكتور عبدالخالق الزهراني عما تضمنته تلك التقارير من منجزات للاستعداد للعام الدراسي الجديد والبرامج التعليمية التي نُفِّذت خلال مدة الصيف التي زادت عن 80 برنامجاً وفعالية صيفية، مشيراً إلى أن ذلك جاء تماشياً مع توجيهات سمو أمير المنطقة، وبدعم مباشر من معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، التي تحث على البداية الجادة للعام الدراسي، وتهيئة كل السبل المحققة للبيئة المدرسية الجيدة وتوفير جميع متطلبات التحصيل الجيد لبلوغ الأهداف التربوية والتعليمية، واستثمار أوقات الطلاب والطالبات خلال الإجازات بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.
وبين المدير العام للتعليم أن جميع مدارس تعليم المنطقة كانت على أتم الجاهزية والاستعداد لاستقبال الطلاب والطالبات، حيث عمدت الإدارة إلى بناء خطة إشرافية لزيارة مدارس المنطقة لمتابعة انطلاقة العام الدراسي الجديد، مؤكداً أن الإدارة تسعى إلى تسخير جميع الإمكانات البشرية والمادية بما يحقق تطلعات القيادة للارتقاء بمسيرة التعليم بالمنطقة وبما يسهم في رفعة الوطن والمواطن وتحقيق أهداف رؤيته المباركة، معرباً عن شكره لسمو أمير المنطقة بما يلقاه التعليم من متابعة دائمة تعد حافزاً لبذل قصارى الجهود للارتقاء بمستوى الخدمة التربوية والتعليمية.
ونوه الأمير حسام بن سعود بما تضمنته التقارير من منجزات تهدف إلى الرقي بمسيرة التعليم في المنطقة، مؤكداً أهمية العناية بتوفير جميع الخدمات لمنسوبي قطاع التعليم بما يحقق نجاح سير العملية التعليمية، كما حث على ضرورة التركيز على الأداء التربوي الرامي إلى ترسيخ القيم النبيلة في نفوس الطلاب والطالبات من خلال ما يمثله المعلمون والمعلمات من القدوة الحسنة في غرس القيم الدينية والوطنية في نفوس الطلاب والطالبات بما يحقق الاعتزاز بالدين والولاء للملك والانتماء للوطن.
وأبان سمو أمير منطقة الباحة أن رؤية المملكة 2030 تستهدف العديد من الأهداف التعليمية التي تسعى القيادة لتحقيقها من خلال الجهات المعنية، ومن ضمنها وزارة التعليم، مشيراً إلى أن تحسين البيئة التعليمية ودمج الوسائل التقنية مواكبة مطلوبة لمتطلبات التعليم الحديث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى