محليات

أمير الحدود الشمالية يخصص جلسته الأسبوعية عن “برنامج أُضحيتي”

صراحة – عرعر
أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، أن قطاع الثروة الحيوانية يعد من روافد الأمن الغذائي للمملكة، ومن أهم المقومات الاقتصادية بالمنطقة، مشيداً بالجهود التي يبذلها فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وأمانة المنطقة، وجمعية منتجات الثروة الحيوانية، ومركز وقاء في برنامج “أُضحيتي 1445” وما تضمنه من برامج خدمية وتوعوية واستهدافه رفع كفاءة الإنتاج في قطاع الثروة الحيوانية، ورفع الوعي في التعامل السليم مع الإضحية وطرق شرائها وأفضل السبل للتعامل مع اللحوم بشكل صحي والضوابط الشرعية.
وأشار سموه خلال جلسته الأسبوعية مع المواطنين بمقر الإمارة، التي خصصت لمناقشة برنامج “أُضحيتي”، إلى الدور التكاملي بين الجهات الحكومية في تعزيز التوعية والتعريف بالصحة العامة وخاصة فيما يخص الأضاحي، وصناعة برامج وفعاليات ترفع الوعي الاجتماعي وتعزز الخدمات و تحقق منافع ثقافية واقتصاديه للمجتمع.
وخلال الجلسة، قدّم مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس بندر الهدية عرضاً مرئياً عن البرنامج وأهميته وأعمال وفعاليات البرنامج ومستهدفاته بضمان استدامة الأمن الغذائي في مجال اللحوم الحمراء وزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي وأهم الخدمات الإلكترونية المقدمة للمستفيدين.
فيما أشار أمين المنطقة المهندس هشام العوفي إلى توفير خيارات متعددة لدعم المسالخ عبر “منصة بلدي”.
وتضمنت الجلسة الأسبوعية مداخلات لمدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد فهد الخليفة، ولرئيس جمعية منتجات الثروة الحيوانية سالم السالم، ومدير عام مركز وقاء الدكتور عبدالرحمن العنزي.
ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

زر الذهاب إلى الأعلى