محليات

أمير الرياض ونائبه يهنئان سمو ولي العهد على الثقة الملكية بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء

صراحة – الرياض : رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الرياض أصدق التهاني والتبريكات بمناسبة الأمر الملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- بأن يكون صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيساً لمجلس الوزراء -حفظه الله-.
وقال سموه :”يشرفني أن أقدم إلى سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله- خالص التهنئة والتبريكات على هذه الثقة الملكية الكريمة، التي تأتي معززة لما يتمتع به سموه من نظرة ثاقبة وقيادة حازمة ورؤى طموحة لتحقيق مستقبل زاهر لهذا الوطن الغالي، وهو ما شهدته المملكة خلال السنوات الماضية من حراك غير مسبوق بخطى متسارعة، وإستراتيجيات طموحة، وسعي دؤوب لتحقيق نهضة تنموية شاملة”.
وأضاف سموه “بأن ما تحقق من إنجازات كبرى خلال السنوات الماضية وما أعلن عنه من خطط ومشروعات بفضل توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين ومتابعة واهتمام سمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – يبشر بمستقبل مشرق لهذا الوطن، ويؤكد استمرارية السعي لتحقيق ما يليق بقيمة هذا الوطن وأبنائه.
وسأل سموه في ختام تصريحه المولى العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على هذا الوطن أمنه وأمانه واستقراره وازدهاره.

كما رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض أصدق التهاني والتبريكات بمناسبة الأمر الملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- بأن يكون صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيساً لمجلس الوزراء -حفظه الله-.
وقال سموه :”يشرفني أن أرفع إلى سمو سيدي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله- أصدق التهاني والتبريكات على هذه الثقة الملكية الكريمة من مولاي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، فهو خريج مدرسة خادم الحرمين الشريفين وعراب رؤية المملكة 2030، التي تسعى إلى تحقيق أعلى الطموحات والإنجازات وتعزيز مكانة المملكة على الصعيد العالمي”.
وأضاف سموه “إن هذا الوطن الغالي في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- يشهد نهضة وطنية شاملة وخطط طموحة، وتطويرات وإستراتيجيات وطنية لتعزيز مكانة المملكة ومكانتها المستحقة على المستوى الإقليمي والعالمي، واستشراف المستقبل بخطى ثابتة واقتصاد متنوع ومشروعات مختلفة، وسيعزز هذا الأمر الملكي من التطور والنماء الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات. وفي ختام تصريحه سأل سموه الله سبحانه أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يعز هذا الوطن ويديم عليه الأمن والاستقرار والازدهار.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى