محليات

أمير القصيم يستقبل أصحاب الفضيلة والمسؤولين والمواطنين بالجلسة الأسبوعية

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

صراحة – بريدة
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، في الجلسة الأسبوعية لسموه التي عقدت بقاعة الدرعية التابعة لبلدية محافظة عنيزة أمس ، عددًا من أصحاب الفضيلة والمسؤولين والمواطنين.
ونوّه سموه بما توليه القيادة الرشيدة – أعزها الله – من اهتمام وعناية لدعم المشاريع التنموية التي تسهم في تحقيق جودة الحياة انطلاقاً من ‫رؤية المملكة 2030‬، لافتا إلى أن ما تحقق للمنطقة من مشاريع في العديد المجالات والقطاعات التنموية أسهمت في تعزيز البنية التحتية وموقعها الإستراتيجي بين مناطق المملكة.
وقال : إن ما تتمتع به المنطقة من مقومات وميز تنافسية أسهمت في وجود فرص استثمارية أمام رجال الأعمال بالإضافة إلى الطلب الذي تشهده المنطقة في عدد من القطاعات الاقتصادية، داعياً رجال الأعمال من داخل وخارج المنطقة إلى الاستفادة منها بوجود المحفزات الاستثمارية، التي تخلق الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة وتحريك عجلة الاقتصاد.
ونوه سمو الأمير فيصل بن مشعل بما تحقق من مخرجات إيجابية للجنة متابعة المشاريع التي كان لها أثر إيجابي في إنجاز المشاريع التي كانت تواجه تحديات في تنفيذها، مشيداً بدور أعضاء اللجنة ومسؤولي الجهات الحكومية على تعاونهم وتحقيق مستهدفات اللجنة وأدوارها، وبجهود محافظ وأهالي محافظة عنيزة ومسؤولي الجهات الحكومية بالمحافظة، على ما يلمسه من تكاتف وتعاون بما يسهم في تطور المحافظة التي تميزت في إقامة العديد من البرامج والفعاليات والميز التنافسية كبرنامج السياحة العلاجية وجادة النخيل وغيرها من الفعاليات والبرامج المهيأة لإقامتها بمحافظة عنيزة.
وشهدت الجلسة مداخلة محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، الذي ثمن لسمو أمير منطقة القصيم حرصه على متابعة برامج ومشاريع محافظة عنيزة, انطلاقا من اهتمام سموه بمدن ومحافظات المنطقة سعياً لتنميتها في جميع المجالات، مشيراً إلى أن متابعة سموه أسهمت في تذليل التحديات التي تواجه المشاريع من خلال لجنة متابعة المشاريع بالمنطقة، حيث تشهد محافظة عنيزة إنجاز العديد من المشاريع من بينها مشروع مستشفى الولادة والأطفال، ومشروع جسر الحاجب وغيرها من المشاريع الجاري تنفيذها.
كما أكد خلال الجلسة، رئيس لجنة متابعة المشاريع بالقصيم المهندس عبدالرحمن العرفج، أن لجنة متابعة المشاريع تأتي بتوجيه من سمو أمير منطقة القصيم، مشيراً إلى أن اللجنة عملت على متابعة مشاريع كانت متعثرة وتبلغ قيمتها 30 مليار ريال، تفاوت سبب تعثرها، كاشفاً إلى أن اللجنة نجحت بدعم مباشر من سموه ومتابعة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالمشاريع، تقليل نسبة التعثر إلى قرابة مليار ريال، ولله الحمد بعد أن تم تشخيص المشاريع وفقاً لمستويات إنجازها، وبحث أسباب التعثر سواء كان مالياً أو من المرافق العامة، أو من مقاول التنفيذ.
وأعرب نائب رئيس لجنة أهالي محافظة عنيزة طارق التميمي، عن شكره لسمو أمير منطقة القصيم على حرصه لدعم لجان الأهالي بمحافظات المنطقة التي أصبح لها دور فاعل لخدمة المحافظة والعمل جنباً إلى جنب لدعم وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.
وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة عنيزة خالد الصيخان من جانبه، إلى أن دعم سمو أمير منطقة القصيم كان له دور كبير في تطوير مهرجان التمور بمحافظة عنيزة، وجرى عقد العديد من الشراكات مع عدة جهات عالمية لدعم تسويق وتصدير تمور عنيزة، تحقيقاً لتوجيهات سموه للوصول بتمور المنطقة إلى العالمية -بإذن الله-.
من جانبه، ذكر مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم أيمن الرقيبة، أن متابعة سمو أمير منطقة القصيم أسهمت في تسريع إنجاز المشاريع الصحية وترجمة الدعم السخي للقيادة الرشيدة، بما يسهم في توفير أفضل الخدمات الصحية للمواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى