المقالات

أهمية الترجمة وسبل تعزيزها

تُعد الترجمة بمفهومها العام أداة فاعلة لتواصل الشعوب بعضها ببعض، إذ يتم فيها تبادل الثقافات بين شعوب العالم، واكتساب معارفجديدة في أي مجال، وفي عصرنا الحالي نحن بأمس الحاجة إلى أن نركز على مفهوم علم الترجمة وأهميته بشكل عام، فمن خلاله نرتقيبعلومنا ومعارفنا لمواكبة تطور العلوم بأنواعها كافة.

تعتبر الترجمة أداة مهمة يمكننا من خلالها التعريف بحضارتنا وبديننا الحنيف وتعاليمه كون أن الإسلام دين ذات رسالة عالمية، حيث إنهومن خلال الترجمة نستطيع إيصال فكرة سماحة ديننا الحنيف إلى شعوب العالم كافة. ولعل عالم السياسة خير مستفيد من خدمات الترجمة،ونرى ذلك جلياً في المؤتمرات والندوات العالمية التي تناقش قضايا في غاية الأهمية، فيستحيل على الدبلوماسي التواصل ونقل وجهة نظرمعينة لمجموعة من الأشخاص السياسيين ممن لا يتحدثون اللغة التي يستمعون إليها دون الاستعانة بالترجمة كي لا يحصل سوء فهم.

إن للترجمة دور مهم في تطور الدول ثقافياً وعلمياً، فقد قامت بعض الحضارات في قديم الزمان باستغلال معارف بعض الشعوب الأخرى منخلال ترجمتها إلى لغتهم الأم، ونخص بالذكر دولة اليابان التي تبنت ترجمة المعارف من اللغات الأجنبية في وقت مبكر، وانعكس ذلك إيجاباًعلى تطور علومها في مجالات عدة، ولذلك أصبحت دولة اليابان من أكثر الدول المتقدمة في عصرنا الحديث نتيجة لتبنيها للترجمة.

في الاتجاه الآخر، لا ننكر أن الترجمة في عالمنا العربي تواجه العديد من التحديات، منها قصور في دور المؤسسات التعليمية في تشجيعالطلبة لتخصص الترجمة، والافتقار لمعاهد تدريبية ومراكز ترجمة متخصصة في هذا المجال. لذا يتوجب علينا النظر في أهم هذه المعوقاتوالعمل على إصلاحها، من خلال تبني رؤية شاملة يتم فيها دعم مشروعات الترجمة ومن يعملون بهذا المجال كذلك.

وختاماً، يمكننا القول إن الترجمة ومجالاتها وإن تعددت، فهي ضرورة تواصلية تخدمنا في نقل معارفنا وثقافة شعوبنا مع العالم أجمع.

تويتر : https://twitter.com/1iTariq

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com