محليات

إدانات أممية واسعة للاعتداء على مقر #الأونروا في القدس الشرقية المحتلة

صراحة – وكالات : دان الأمين العام للأمم المتحدة الهجوم الذي تعرض له مقر وكالة الأونروا في القدس الشرقية المحتلة، مشدداً أن استهداف عاملي الإغاثة وأصولها غير مقبول ويجب أن يتوقف.
وذكر المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني أن مستوطنين إسرائيليين أضرموا النار مرتين مساء الخميس في محيط مقر الوكالة في القدس الشرقية المحتلة، فيما اضطر موظفو الأونوروا إلى إخماد النيران بأنفسهم.
وأفاد لازاريني أن حشداً برفقة رجال مسلحين خارج المجمع شوهدوا وهم يهتفون “احرقوا الأمم المتحدة”، مؤكداً أن هذا التطوّر الشائن يعرّض حياة موظفي الأمم المتحدة لخطر جسيم.
من جهته، دان الممثل السامي للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الهجوم، مؤكداً ضرورة محاسبة المسؤولين عنه، ومشدداً على أن إسرائيل -القائمة بالاحتلال- تتحمل مسؤولية ضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني.
من جانبها، وصفت رئيسة مجموعة المراجعة المستقلة للأونروا كاترين كولونا الاعتداء بأعمال عنف لا يمكن تبريرها، موضحةً أن الأونروا، بصفتها وكالة تابعة للأمم المتحدة، يجب أن تتمكن من القيام بعملها وأن تتم حماية مقارها.

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى