حول العالم

إسلاميون صوماليون مرتبطون بتنظيم القاعدة يسيطرون على مدينة حدودية

صراحة – وكالات :

سيطر إسلاميون صوماليون مرتبطون بتنظيم “القاعدة” لفترة قصيرة على مدينة صغيرة واقعة على الحدود مع كينيا في معركة أسفرت عن سقوط 12 قتيلا، كما قال سكان ومصادر عسكرية اليوم.

وقال قادة عسكريون إن معارك عنيفة اندلعت بعد ظهر السبت واستمرت في المساء في بولوهاو. وذكر سكان أن الشباب الإسلاميين سيطروا على المدينة بأكملها قبل أن تصل تعزيزات صومالية.

وأكد دياد عبدي خليل القائد العسكري الصومالي في اتصال هاتفي مع وكالة “فرانس برس” من منطقة المعارك أن “مقاتلين هاجموا بولاهاو بعد الظهر”. وأضاف: “وبعد أن خاضت قواتنا معارك عنيفة نجحنا في دحرهم وتكبيدهم خسائر فادحة”.

ولم تعلن حصيلة رسمية للضحايا لكن مصادر عدة ذكرت ان حوالى عشرة أشخاص قتلوا معظمهم من المقاتلين من الجانبين.

وقال صادق محمد أحد سكان المدينة أن “الشباب هاجموا المدينة من ثلاث جهات واقتحموا ثكنات للقوات الصومالية بعد معارك عنيفة، وسيطروا على المدينة لفترة قصيرة قبل ان يجبروا على الانسحاب”. وأضاف أن “12 شخصًا قُتلوا معظمهم من المقاتلين من الجانبين”.

زر الذهاب إلى الأعلى