مال وأعمال

إطلاق أعمال المرحلة الثانية لإعادة تأهيل إنارة الشوارع في الجبيل وينبع الصناعية

صراحة – الرياض: أطلقت كلٌ من الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة “ترشيد”، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، أعمال المرحلة الثانية لمشروع إعادة تأهيل إنارة الشوارع في مدينتي الجبيل وينبع الصناعية.

وتهدف “ترشيد” من خلال المرحلة الثانية للمشروع إلى تحقيق وفر في استهلاك الكهرباء يصل إلى أكثر من 58% من إجمالي الاستهلاك السابق، وذلك من خلال إحلال أكثر من 32 ألف مصباح تقليدي بأخرى ذات تقنية الـLED المرشّدة للطاقة في مدينتي الجبيل وينبع الصناعية، التي تتماشى مع المواصفات القياسية الصادرة عن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والمعايير العالمية التي تهدف إلى رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها.

وأوضح العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة “ترشيد” وليد الغريري أن آلية العمل بدأت بإجراء دراسات فنيّة على الشوارع الواقعة ضمن نطاق المشروع في كل من مدينتي الجبيل وينبع الصناعية؛ إذ شملت هذه الدراسات المسوحات الميدانية متضمنة القياسات الفنية اللازمة لتحديد مستوى الإضاءة المناسبة للشوارع، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان تحقيق مستويات الإضاءة المثلى.

يذكر أن “ترشيد” تهدف من خلال المرحلة الثانية لهذا المشروع إلى استبدال أكثر من 32 ألف مصباح في كل من مدينتي الجبيل وينبع الصناعية وبوفر متوقع يصل إلى أكثر من 58% من إجمالي استهلاك الكهرباء السابق سنوياً، وإضافة إلى مستوى الإضاءة المثلى فإن نسبة التوفير المتوقعة من المشروع تعادل تفادي استهلاك أكثر من 51 ألف برميل نفط مكافئ، وتفادي أكثر من 18 ألف طن متري من انبعاثات الكربون الضارة، أي ما يوازي الأثر البيئي لزراعة أكثر من 300 ألف شتلة.

وأتمت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة “ترشيد” استبدال أكثر من 70 ألف مصباح تقليدي بمصابيح بتقنية الـLED المرشدة للطاقة وذلك في المرحلة الأولى للمشروع في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين، كما استكملت عدة مشروعات في مختلف مناطق المملكة؛ حيث أتمت استبدال أكثر من 2.7 مليون مصباح حتى نهاية العام 2021، وذلك ضمن خططها الرامية إلى استبدال أكثر من 3.6 ملايين مصباح حول المملكة خلال العام الجاري 2022م.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى