محليات

“اتحاد الغرف” ومجلس تجارة هونغ كونغ يوقعان مذكرة تفاهم لمضاعفة الاستثمارات

صراحة – الرياض : وقع اتحاد الغرف السعودية ومجلس تنمية تجارة هونغ كونغ HKTDC , اليوم ، مذكرة تفاهم للتنسيق والتعاون بين الجانبين في تنمية علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين أصحاب الأعمال والشركات في المملكة وهونغ كونغ.
ووقع مذكرة التفاهم من جانب اتحاد الغرف السعودية الأمين العام للاتحاد حسين بن عبدالقادر العبدالقادر، فيما مثل مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بالمجلس دانييل لام.
وينطلق هذا التعاون بين اتحاد الغرف السعودية ومجلس تنمية تجارة هونغ كونغ مدفوعًا بالأدوار الإستراتيجية لكلا المنظمتين، حيث اتحاد الغرف ضمن أدواره المتعددة في تنمية علاقات التعاون الاقتصادي بين المملكة والشركاء التجاريين في العالم وتعزيز الشراكات التجارية بين قطاع الأعمال السعودي ونظرائه الدوليين، فيما يعمل مجلس تنمية التجارة في هونج كونج الذي تأسس عام 1966، على تعزيز ومساعدة وتطوير تجارة هونغ كونغ مع مختلف دول العالم من خلال 50 مكتبًا عالميًا.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز مجالات التعاون المشترك من خلال توظيف قدرات الطرفين وإمكاناتهما لتعزيز التجارة والاستثمار والتعاون الاقتصادي بين المملكة وهونغ كونغ.
ويشمل نطاق التعاون بحسب بنود مذكرة التفاهم مجالات أساسية تتمثل في: تبادل المعلومات التجارية والاستثمارية ذات الصلة، ودعم الشركات من المملكة وهونغ كونغ المهتمة بإقامة شراكات تجارية واستثمارية، والتعاون في مجال مشاركة الشركات في الفعاليات والمنتديات الاقتصادية، ومساندة الوفود الاقتصادية من خلال توفير معلومات عن القطاعات المستهدفة وذات الأولوية بما في ذلك: المالية والمنتجات الزراعية وخدمات الأعمال والخدمات المهنية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنية التحتية والتطوير العقاري والملكية الفكرية والشركات الناشئة واللوجستية والرعاية الصحية والأزياء والإكسسوارات والغذاء والشاي والقهوة والملابس والمنسوجات والأحجار الكريمة والمجوهرات والإلكترونيات والمنتجات الكهربائية.
وسيعمل الطرفان على الترويح للمنتجات السعودية في الأسواق الدولية من خلال الاستفادة من الحلول المتكاملة التي يقدمها مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ بالإضافة لمساعدة المصنعين والمصدرين السعوديين على التواصل مع مقدمي الخدمات ذات الصلة في هونغ كونغ لدعم احتياجات أعمالهم.
ويؤمل اتحاد الغرف السعودية ومجلس تنمية تجارة هونغ كونغ أن يؤدي هذا التعاون بينهما إلى تعزيز فرص التعاون والشراكة التجارية بين الجانبين والاستفادة من القدرات المتاحة لديهما في دعم الشركات من المملكة وهونغ كونغ للدخول للأسواق واغتنام الفرص الاستثمارية.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى