محليات

استئصال ورم نادر بالرقبة لمريض في بريدة

صراحة – بريدة: تمكّن أطباء جراحة الفم والوجه والفكين في مستشفى بريدة المركزي عضو تجمع القصيم الصحي، من تحقيق إنجاز طبي نوعي تمثل بإجراء عملية جراحية دقيقة تجاوزت مدتها 3 ساعات متواصلة، لتنتهي بذلك معاناة مريض يبلغ من العمر 63 عاما من ورم نادر بالرقبة.

وأفاد تجمع القصيم الصحي إلى أنه بعد حضور المريض إلى عيادة جراحة الفم والوجه والفكين بالمستشفى تم عمل الفحوصات الطبية السريرية الشاملة، بالإضافة إلى إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالصبغة، حيث أظهرت نتائجها إصابة المريض بورم نادر وكبير بجانب العقدة العصبية، والذي يعرف باسم (ورم المستقتمات) تسبب للمريض بضغط على الأوعية الدموية الرئيسية بالجهة اليسرى من الرقبة، ليقرر الفريق الطبي بقيادة استشاري جراحة الفم والوجه والفكين تنويم المريض تحضيراً للعملية الجراحية.
وأوضح التجمع أن الطاقم الطبي نجح بإجراء عملية دقيقة قام فيها باستئصال الورم الضاغط مع المحافظة على الأوعية الدموية الرئيسية بالرقبة التي قد يؤدي إصابتها إلى مضاعفات وخيمة، وإعادة الأنسجة إلى مكانها الطبيعي وإقفال جرح الرقبة بخيوط تجميلية، وعدم تسجيل مضاعفات جانبية للمريض، وتم إرسال الورم الذي بلغت سماكته 5 سم إلى المختبر لتأكيد التشخيص، وعند الاطمئنان التام عليه جرى نقله إلى قسم التنويم لمراقبة حالته الصحية.
ولفت إلى أنه بعد الانتهاء من العملية وتلاشي كافة الآثار الجانبية الطبيعية تماثل المريض للشفاء وتحسنت صحته بشكل جيد – ولله الحمد – وغادر المستشفى مع أخذ المواعيد اللازمة مع العيادات الخارجية لمتابعة العلاج.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى