حول العالم

استخبارات السرايا تخترق 5000 هاتف لضباط صهاينة

صراحة – وكالات : حدث تطور نوعي خطير على صعيد الحرب الصهيونية ضد غزة؛ حيث أعلن جهاز الاستخبارات لسرايا القدس ولأول مرة أنه وفي إطار الحرب النفسية التي تشنها السرايا ضد العدو الصهيوني الذي يواصل حربه ضد قطاع غزة، تمكن من اختراق 5000 هاتف خلوي لضباط صهاينة، يشاركون في العدوان على قطاع غزة، وأرسل لهم رسائل تحذيرية باللغة العبرية.

ونص الرسالة تحذيرية باللغة العربية يقول: (سنجعل غزة مقبرة لجنودكم، ونجعل تل أبيب كتلة لهب… سرايا القدس).

وتضمنت الملفات التي نشرها جهاز الاستخبارات لسرايا القدس عبر موقع الإعلام الحربي الإلكتروني معلومات هامة جدًّا من (بيانات شخصية، وأسماء، وتاريخ الميلاد، ومهمات، وعناوين، وأرقام هواتف العمل والخاصة، وإيميلات، ومهن أساسية واحتياطية، ورتب، وأرقام هوايا، وأعمار، وأماكن السكن، والشعبة والسرية والمجموعة والأرقام الشخصية)، والعديد من التفاصيل الخاصة بهم، وتضمنت هذه الملفات معلومات أخرى هامة تنشر لأول مرة في تاريخ الصراع المتواصل مع العدو عن الضباط الصهاينة.

وقالت سرايا القدس لموقع “الإعلام الحربي”: إن هذه الملفات الهامة تضمنت الدفعة الأولى (1000) من بيانات الضباط الصهاينة الذين يشاركون في الحرب المتواصلة على قطاع غزة، وستنشر المزيد.

زر الذهاب إلى الأعلى