حول العالم

استخدام الغاز المسيّل للدموع لفضّ اعتصام ميدان التحرير

صراحة – وكالات :

استخدمت الشرطة المصرية صباح اليوم السبت الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف، في محاولة لفض اعتصام عشرات المتظاهرين الذين احتشدوا في ميدان التحرير، احتجاجاً على قرارات الرئيس المصري محمد مرسي الأخيرة، وقاموا بإغلاق الميدان والشوارع الجانبية له امام حركة سير السيارات لليوم الثاني على التوالي.

وقد أصيب عشرات المعتصمين بالاختناق جراء الغاز الذي غطت سحابته معظم ارجاء المنطقة المحيطة بالتحرير، واضطر القائمون على المستشفى الميداني الى الإنتقال إلى موقع ابعد عن ميدان التحرير بسبب رائحة الغاز.

وذكرت وكالة “أنباء الشرق الأوسط الرسمية”  أن مستشفى حكومي على مقربة من التحرير استقبل 32 اصابة في الاشتباكات التي وقعت صباحاً، بينها خمس حالات لجرحى بطلقات نارية وحالتهم حرجة.

وكانت القوة السياسية المعارضة للرئيس المصري اعلنت مساء أمس دخولها في اعتصام في ميدان التحرير، اعتراضا على قرارات مرسي الاخيرة التي وسعت من سلطاته وقوضت السلطة القضائية، كما دعت لتجمع حاشد يوم الثلاثاء.

وتراصت نحو ثلاثين خيمة لمعتصمين في قلب الصينية الشهيرة للميدان كتب على كل منها اسماء الاحزاب التابعة لها.

زر الذهاب إلى الأعلى