محليات

الإعلامي حماد السهلي يلتقي متدربين ومتدربات الكليات التقنية بالرياض

صراحة – الرياض: بحضور اساتذة الكلية التقنية الرقمية للبنات و متدربين ومتدربات الكليات التقنية بمنطقة الرياض ؛ وتحت عنوان ” التسويق والتحديات مابين الأمس واليوم ” استضافت الكلية خبير التسويق والصحافة و الاعلام الاستاذ حماد بن ناصر السهلي على مسرح الكلية بالرياض ؛ وفي بداية اللقاء اعرب السهلي عن شكره للكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض على الدعوة ؛ مؤكداً على اهمية تعزيز قدرات الطلاب بالمعرفة واكتساب المهارات من خلال اللقاءات وورش العمل والتدريب التعاوني
مشيراً الى الفرص الكبيرة التي خلقتها رؤية المملكة 2030 ليس على مستوى سوق العمل فحسب بل على كافة المستويات ؛ وتحدث في اسهاب عن المفاهيم المغلوطة والمسميات التي تم ويتم تداولها في السوق حول التسويق وتأثيرها السلبي على المهنة نفسها في الماضي والحاضر والمستقبل ومدى اهمية تحسين الصورة الذهنية تجاه التسويق وممثلي هذه المهنة سواء ممارسين أو مستفيدين من قطاع الاعمال والجهات المشابهة وحول مسمى ” التسويق الالكتروني ” قال :
ان هذا المسمى غير دقيق وفي الغالب من يعمل عليه ليس من المتخصصين في التسويق ؛ واضاف : التسويق علم مستقل له قواعده واساساته ومتطلباته ؛ اما الادوات والوسائل فأنها تتغير مع الوقت ويتفاوت استخدامها حسب الاحتياج ؛ والتقنية ومنصاتها المتنوعة احدى هذه الوسائل والادوات ؛ ومن لا يجيد استخدامها وفق علم ومعرفة وخبرة في التسويق ، فاجادة تقنيتها الفنية لا تكفي وربما تأتي بنتائج عكسية وهذا ما نشاهده الآن .

وتناول السهلي ؛ امثلة من الواقع ومن تجربة امتدت لأكثر من 20 عاما ومراحل التحول التي شهدها السوق من ناحية والتسويق من ناحية اخرى .

ولم ينتهي اللقاء دون تسليط الضوء على الاعلام والتواصل المؤسسي والعلاقات العامة واستثمارها في التسويق وصناعة العلامات التجارية واشهارها وبناء السمعة وتجربة المستفيد .

وفي نهاية اللقاء ، تم تخصيص وقت للنقاش المفتوح مع الضيف ، كان له وقع ايجابي في نفوس المتدربين حيث لامس طموحاتهم ورغباتهم واجاب على استفساراتهم .

الجدير بالذكر ان الكلية التقنية الرقمية بالرياض تشهد هذه الايام فعاليات التوظيف والمعرض الرقمي السنوي الذي يشهد عرض مشاريع المتدربات في الابتكار التقني والفن الرقمي بمقرها بالرياض يوم غد الثلاثاء .

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى