محليات

الإعلان عن الفائزين بجائزة العاملين مع الشباب.. وتدشين النسخة الثالثة من المنتدى

صراحة – الرياض:

عقدت الجهات الراعية والمنظمة لمنتدى وجائزة العاملين مع الشباب المؤتمر الصحفي لتدشين النسخة الثالثة من منتدى العاملين مع الشباب وإعلان الفائزين بجائزة العاملين مع الشباب في نسختها الأولى والتي بدأت أعمالها في الخامس من يناير الماضي، وذلك بحضور أعضاء مجلس الأمناء ورؤساء اللجان الفنية للمنتدى والجائزة وعدد من ممثلي الجهات الإعلامية والصحفية.
وأشار رئيس مجلس أمناء منتدى وجائزة العاملين مع الشباب الأستاذ علي بن سليمان الراجحي في افتتاح المؤتمر الصحفي المنعقد صباح اليوم الثلاثاء بأن المنتدى في نسخته الثالثة سيشهد مشاركة فاعلة لمنظومة قطاع الشباب وتناول العديد من المحاور المهمة والمؤثرة في تطوير السياسات والبرامج المعنية بالشباب تحت عنوان “تمكين العاملين مع الشباب.. تطوير السياسات وتعزيز الابتكار”، وأكد على أهمية الدور الذي تمثله فعاليّات المنتدى، باعتبارها تطرح وتناقش رؤى تنموية لمنظومة العمل مع الشباب.
من جهته أكد رئيس اللجنة العلمية للمنتدى الدكتور بركات العتيبي أن أعمال المنتدى في نسخته الثالثة تستهدف التعرف على تطبيقات ونماذج التغيير والابتكار، بجانب التوقعات المحتملة لنتائج التغيير في الجهات العاملة مع الشباب، بالإضافة إلى مناقشة السياسات والتوجهات المستقبلية المرتبطة بالشباب.
وأوضح العتيبي أن فعاليات المنتدى تتضمن تبادل أفضل التجارب والممارسات المحلية والدولية المتعلقة بموضوع المنتدى، وذلك عبر الجلسات التي يشارك فيها مختصون بجانب عدة جهات عاملة مع الشباب والجهات الأخرى ذات العلاقة بمنظومة العمل الشبابي الحكومية منها والخاصة وكذلك القطاع غير الربحي.
وأوضح المهندس أمجد الطويرش رئيس اللجنة الفنية للجائزة أن الجائزة مرت بعدة مراحل للتقييم، تمثلت أبرزها في التحقق من استيفاء الشروط المعلنة، وتحديد المتنافسين على الجائزة، تقييم مستوى تطبيق المعايير والمؤشرات، ورصد درجات التقييم وترتيب الكيانات المرشحة، وتحكيم ومراجعة نتائج التقييم، وذلك تحقيقًا للشفافية ومبدأ عدالة المنافسة.
من جانبه تحدث رئيس لجنة التحكيم الدكتور عائض العمري عن أهمية الجوائز في تحفيز المعنيين بها ودورها في تطوير أدائهم ورفع كفاءتهم وزيادة فاعليتهم في خدمة القضايا المرتبطة بمجال الجائزة، كما أشاد بجودة عمل الجهات المشاركة والتي أظهرتها أعمال التقييم في مجالات وأبعاد الجائزة، وأكد بأن الجائزة سيكون لها مردودًا إيجابيًا على منظومة قطاع الشباب في المدى القريب -بإذن الله-.
وفي ختام المؤتمر الصحفي أعلن رئيس مجلس الأمناء الأستاذ علي الراجحي الفائزين بجائزة العاملين مع الشباب والتي اقتصرت في نسختها الأولى على مسار الكيانات؛ وهم على الترتيب: جمعية بدار لتنمية الشباب بمنطقة جازان، جمعية همم شبابية بمحافظة الدلم،جمعية جسور الشبابية بمحافظة جدة، جمعية طلائع لتنمية الشباب والفتيات،بمحافظة بيشة ، وأعرب عن شكره لجميع المشاركين في الجائزة متمنيًا لهم التوفيق في النسخ القادمة. كما توجه بالشكر الجزيل لمؤسسة الراجحي الإنسانية ومؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية وأوقاف علي الضويان ومؤسسة صالح كامل الإنسانية على جهودهم في رعاية وتنظيم المنتدى والجائزة.
هذا وسيتم تكريم الفائزين خلال حفل افتتاح فعاليّات النسخة الثالثة من منتدى العاملين مع الشباب والذي يحظى برعاية معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي وبمشاركة نُخبة من الخبراء والمتخصصين وممثلي الجهات الحكومية وقيادات المنظمات الشبابية من القطاع الخاص وغير الربحي، وذلك يوم السبت 26 شعبان 1444هـ الموافق 18مارس 2023م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى