محليات

الإفراج عن المبتعث زياد عابد بكفالة مليوني دولار

صراحة – متابعات :

وافقت محكمة جونسون كونتي الأميركية أول من أمس على الإفراج عن المبتعث زياد عابد المتهم بالتحريض على قتل رجل الأعمال الأميركي بلاين ورث، بكفالة مالية تبلغ مليوني دولار، على أن يدفع 10% منها عبر شركة وسيطة من ولاية ميزوري للمحكمة ليتم الإفراج عنه. ونفت القاضية وجود أدلة قوية تثبت تورط المبتعث في الجريمة، ولذا فإنها قبلت الإفراج عنه بكفالة مالية.
وأوضح والد زياد الكابتن طارق عابد أن القاضية وافقت في جلسة أول من أمس على قبول كفالة المليوني دولار للإفراج عن زياد على أن يتم تسديد 10% منها عبر شركة أميركية وسيطة، تضمن عدم هروبه خارج البلاد، لافتا إلى أن إقرار الكفالة والإعلان عنها يعتبر الموضوع الأهم الآن.
وأشار عابد إلى عدم معرفته بشروط الكفالة، فمن الممكن أن تقوم المحكمة بمنعه من مغادرة منزله، أو أن تترك له حرية الحركة داخل الولاية، مضيفا أن السفارة وعدته بالتكفل بدفع المبلغ، لكن الموضوع الأهم هو شرط الشركة الوسيطة.
وناشد السفارة لمساعدته في إيجاد الشركة، موضحا أنه بعد تسديد الكفالة إلكترونيا سيتمكن زياد من مغادرة السجن.
وأضاف عابد أنه سد جميع ذرائع المدعية العامة التي جاهدت للإبقاء على ولده محتجزا خلف القضبان، مستغلة وضعه المخالف لشروط الإقامة، بعد أن فصلته جامعته استباقيا خلال فترة الاتهام، حيث إنه أخلي طرف ولده من جامعة سنترال ميزوري وسجله في إحدى كليات المجتمع ليصبح بذلك وضعه قانونيا، وسلم المحامي أوراق التسجيل، وموعد بداية الدراسة في 14 يناير المقبل.
وأشار إلى أهمية دور الملحقية السعودية في المساعدة للإبقاء على وضع ولده كطالب حتى نهاية المحاكمة، وعودته إلى أرض المملكة.
وكان المبتعث السعودي اتهم بالتحريض على قتل رجل أعمال أميركي يدعى بلاين ورث، عبر دفع مبلغ لشاب أميركي يدعى ريجينالد سينجليتاري.
ووفقا لما صدر عن المحكمة فإن “سينجليتاري” أطلق النار على ورث فأرداه قتيلا مدعيا أنه مستأجر من قبل زياد لارتكاب جريمته.

زر الذهاب إلى الأعلى