محليات

الإقبال الكبير على الجراد جنوب بريدة يرفع سعر الكيس إلى 350 ريالاً

صراحة – متابعات :

سجلت حركة بيع الجراد في القصيم طفرة غير مسبوقة مع الإقبال الكبير من الراغبين في الشراء صباح أمس بمركز «الجردة» الشهير جنوب بريدة. ورصدت خلال جولتها إقبالاً، وبخاصة من كبار السن الذين قدموا من محافظات تبعد عن بريدة بأكثر من 150 كيلو متراً، للفوز بكميات مناسبة من الجراد المعروض للبيع القادم من ينبع ورابغ. وأفصح كثير من مرتادي السوق عن حرصهم على شراء الجراد بالجملة حرصاً على السعر المنخفض، فيما تراوحت الأسعار في المتوسط بين 190 – 350 ريالا للكيس. يقول البائع المتجول سيف العبيد أتى هذا الجراد من رابغ وينبع وبمجرد وصوله يباع في الحال، مشيراً إلى أن البعض منه يتم حجزه مسبقاً وبكميات كبيرة خشية النفاد. وقال جئت الى هنا منذ ثلاثة أيام وبعت ما جلبته بمبلغ جيد، ومازلت أترقب كميات كبيرة من صديق بمحافظة رابغ. وقال لقد تكونت لدي فكرة عن عشق أهالي القصيم للجراد ومتعة شويه وطبخه، مشيرا إلى أنه باع الكيس بمبلغ 350 ريالا. من جانبه، أوضح عبدالله اليحى، المتخصص في شراء الجراد من بريدة، أن الإقبال الكبير على شراء الجراد يجعله يشتريه بكميات مضاعفة. وقال إن البيع يعتمد على الحجوزات، مشيراً إلى تدفق عدد كبير من هواة الجراد من جميع محافظات القصيم على السوق لشرائه. وأوضح أنه يشتري الكيس الواحد بمبلغ 300 ريال ويبيعه مفردا وبكميات أقل وبسعر مناسب بحثاً عن الربح. بدوره أوضح المسن فالح الحربي، من محافظة النبهانية، أنه أتى لشراء الجراد ويقول وجدتها فرصه كي أمر على أسواق الجردة واشتري كميات منه، فسعره معقول بالمفرد وغالي بالجملة حيث تباع العشرين جرادة بسبعة ريالات ولكنها صغيرة الحجم وتختلف عن كميات الجملة. وتحدث عن فوائد أكل الجراد، متمسكا بوصية الأجداد من وجود قيمة غذائية بالجراد كونه يتغذى على الأشجار البرية والزهور الطبيعية وله فوائد صحية كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى