حول العالم

الامين العام للامم المتحدة يشدد على أهمية حل على أساس دولتين بين إسرائيل والفلسطينيين

صراحة – وكالات :

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إلى استئناف الجهود للتوصل إلى حل قائم على دولتين وذلك بعد إقرار التهدئة بين إسرائيل وحركة “حماس” الاسبوع الماضي، وقال: “نحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى حل يقوم على أساس دولتين لإنهاء الاحتلال والنزاع”.

وأضاف بان لدى افتتاح مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للحوار بين الاديان في فيينا، “أنا مصمم على العمل على استمرار تطبيق التهدئة وعلى الجانبين الالتزام بالاتفاق”، في إشارة إلى التهدئة التي تم التوصل اليها الاربعاء الماضي بين إسرائيل و”حماس” بعد أسبوع من الغارات والهجمات من الجانبين.

إلا أن بان اعتبر أن ذلك ليس كافياً، مشدداً على “ضرورة حل القضايا الأساسية لأن ذلك مهم بالنسبة إلى استقرار المنطقة، فهدفنا النهائي هو التوصل إلى سلام شامل وعادل لأنه السبيل الوحيد لاحلال الاستقرار للجميع”.

ولفت بان إلى أهمية مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للحوار بين الاديان، وذلك على ضوء النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين والأزمات في سوريا ومالي. وقال: “كل ما علينا هو أن نطالع عناوين صحف اليوم لندرك لماذا يرتدي المركز مثل هذه الأهمية”، معتبراً أن هذه الأزمات “تذكّر بمدى أهمية تعزيز التفاهم الثنائي على المدى الطويل والذي يتخطى الحدود والهويات الدينية والقومية والثقافية والاتنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى