محليات

التربية: كمية الأمطار التي هطلت لا تعلق الدراسة والأمانة: الأمر لا يبعث على القلق

صراحة – متابعات :

أكدت إدارة التربية والتعليم في محافظة جدة أن كمية الأمطار التي هطلت على المحافظة لا تستوجب تعليق الدراسة حتى اللحظة.

وذكر المتحدث في ادارة التربية والتعليم عبدالمجيد الغامدي أن الأمطار التي شهدتها المحافظة لم تبلغ حد الخطر (حتى مغرب أمس) منوها في الوقت نفسه إلى أن تعليق الدراسة يأتي بالتوافق مع تعليمات الدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد الجهتين المخولتين بتحديد مدى خطورة الأمطار الساقطة وما إذا كان الأمر يستوجب تعليق الدارسة.

وفي شأن متصل، نوهت أمانة محافظة جدة إلى أن كمية الأمطار التي هطلت خفيفة ولم تستوجب تشغيل مضخات شفط المياه، مؤكدة أن الأمر لا يبعث على القلق.

وأضاف المصدر أن المشاريع التي لم ينته العمل منها محط اهتمام أمين جدة على مدار الساعة، وأن الأمطار مهما كان حجمها لن توقف العمل في أي مشروع، والمشاريع ستنتهي في وقتها المحدد.

وأكد بالقول: «عملنا على خطة مسبقة لمواجهة أي طارئ، وفي الوقت الحالي خرجت معداتنا للعمل على شفط المياه».

من جهته، طمأن مدير إدارة الدفاع المدني في محافظة جدة العميد تركي الحارثي أهالي المحافظة، مؤكدا أن الأمطار التي شهدتها طفيفة ولا تدعو للقلق.

وأشار إلى أن الدفاع المدني لم يرسل أي رسائل نصية تحذيرية كعادته المتبعة في ساعة هطول الأمطار، مؤكدا في الوقت نفسه أنه على أهبة الاستعداد لمواجهة الأخطار، كذلك فإنه في حال بلغت الأمطار حد الخطر فإنها ستصدر توصيات بتعلق الدراسة وسيتم تحذير المواطنين والمقيمين عبر الرسائل النصية.

زر الذهاب إلى الأعلى