محليات

“التعاون الإسلامي” تؤكد أهمية توفير الحماية لكبار السن في ضمان رفاهية المجتمع

صراحة – جدة: دعا معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه بمناسبة إحياء اليوم العالمي لكبار السن الذي يحتفل به المجتمع الدولي في الأول من شهر أكتوبر كل عام، بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة في 14 ديسمبر 1990، الدول الأعضاء والمجتمع الدولي إلى تكاتف الجهود من أجل توفير الفرص لكبار السن وتعزيز قدرتهم على الصمود والاستجابة للتحديات التي يواجهوها في عالم متغير، وذلك بهدف بناء مجتمعات يسود فيها العدل والمساواة بين كافة الأجيال.

وأكد الأمين العام أن منظمة التعاون الإسلامي تدرك أهمية توفير الحماية لكبار السن في ضمان رفاهية المجتمع، حيث أكدت القرارات الصادرة عن المنظمة أن البعد الاجتماعي أمر أساسي في تحقيق التنمية المستدامة، وأن الاستثمار في الحماية الاجتماعية وسيلة لتحقيق ذلك، كما اعتمدت الدورة الأولى للمؤتمر الوزاري للتنمية الاجتماعية في إسطنبول عام 2019 إستراتيجية المنظمة حول حماية كبار السن ورفاههم في الدول الأعضاء.

وفي هذا الإطار، حث الأمين العام الدول الأعضاء على تعزيز ودعم كبار السن وتحسين أوضاعهم وضمان بيئة داعمة لهم، واستمرارية الاستفادة من خبراتهم وتفعيل دورهم داخل مجتمعاتهم، وتعزيز الممارسات الفضلى في التعامل معهم، داعياً أجهزة ومؤسسات المنظمة ذات الصلة والمؤسسات الشريكة للعمل على دعم جهود الدول الأعضاء في هذا المجال.

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى