محليات

“التعاون الإسلامي” تدين التفجير الدموي الذي استهدف مسجدًا في كابول بأفغانستان

صراحة – جدة : أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بأشد العبارات، الانفجار القوي الذي استهدف مسجدًا في حي وزير أكبر خان في كابول أمس الأول.
ويعد هذا الانفجار الأحدث في سلسلة من التفجيرات الدموية التي حدثت خلال الأشهر الأخيرة ، وأسفر حسب التقارير عن سقوط سبعة قتلى وأكثر من 40 جريحًا.
ونددت الأمانة العامة بالهجمات الدموية العنيفة التي أدت إلى مقتل وإصابة مدنيين أبرياء في أنحاء أفغانستان، وعدت الانفجار مؤشراً واضحاً على عدم استمرار البيئة الأمنية الهشة في هذا البلد، مؤكدة دعواتها السابقة لسلطات الأمر الواقع في كابول بضرورة اتخاذ تدابير أكثر حزماً لاستباق مثل هذه الهجمات وتوفير الأمن والأمان للشعب الأفغاني.
وأعربت الأمانة العامة عن صادق مواساتها وتعازيها لأسر ضحايا الانفجار، متمنيةً الشفاء العاجل للمصابين.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى