مال وأعمال

الجناح السعودي بمؤتمر التعدين الدولي يشهد مشاركة 10 جهات وهيئات حكومية

صراحة – الرياض:

يشهد الجناح السعودي بمؤتمر التعدين الدولي مشاركة 10 جهات وهيئات حكومية تحت مظلة مبادرة “استثمر في السعودية”، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الذي يقام تحت رعاية خادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – خلال المدة من 10 – 12 يناير الجاري، بمركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات في الرياض، بمشاركة وزراء وممثلي حكومات عدد من الدول، وقادة الاستثمار، ورؤساء كبرى شركات التعدين.
وتشمل الجهات المشاركة في الجناح وزارة الصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاستثمار، وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، والمركز الوطني للتنمية الصناعية، والمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، وبنك التصدير والاستيراد السعودي، وهيئة تنمية الصادرات السعودية.
ويحتوي الجناح السعودي لمنظومة وزارة الصناعة والثروة المعدنية، على عروض تقديمية وتفاعلية للزوار، وإحاطة المستثمرين بشكل عام بمستجدات وتطورات قطاع التعدين في المملكة، وتعريفهم بالفرص الاستثمارية الواعدة في هذا القطاع، إضافة إلى توفير الدعم واستعراض الخدمات والحوافز المقدمة لهم.
وأوضح معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد المديفر، أن جناح “استثمر في السعودية” يمثِّل فرصة وفعالية مهمة في إطار مؤتمر التعدين الدولي، حيث يقدم معلومات وحقائق مهمة حول إمكانات المملكة التعدينية، وما تم في القطاع من نهضة كبرى في السنوات الخمس الأخيرة على الأصعدة التشريعية والتنظيمية كافة، الأمر الذي يساعد المستثمرين الحاليين على معرفة كل جديد في القطاع من حيث الفرص والحوافز، ويجذب المستثمرين المحتملين لاستغلال هذه الفرص والاستفادة من هذه الحوافز.
يذكر أن مؤتمر التعدين الدولي، في نسخته الثانية، خصص منطقة لعرض أحدث تقنيات التعدين الحالية والمستقبلية، بالإضافة إلى منطقة معارض خارجية ومنطقة مخصصة لعرض الفرص الاستثمارية في مناطق أفريقيا وغرب ووسط آسيا، بصفتها مناطق تعدينية واعدة قادرة على الإسهام في سدِّ فجوات الطلب المستقبلي على المعادن، فضلاً عن منطقة توقيع اتفاقيات الشراكة ومذكرات التعاون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى