محليات

الحقيل يدشن تطبيق “جود الإسكان” لتسهيل رحلة المساهمات المجتمعية للأسر الأشد حاجة

صراحة – الرياض : دشّن معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية “سكن” الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم، تطبيق منصة “جود الإسكان” الذي يهدف إلى تطوير الخدمات التي تقدمها مؤسسة “سكن” للمستفيدين، وتسهيل عملية المساهمات المجتمعية في القطاع السكني وإيصال الدعم للمستحقين.

وأكد معاليه أن التطبيق الإلكتروني لمنصة “جود الإسكان” يأتي ضمن الجهود لتمكين الأسر الأشد حاجة من تملك المسكن وتسهيل المساهمة والعطاء السكني، وذلك ضمن سلسلة من الجهود التي شهدها قطاع الإسكان لرفع جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين، وتعزيز عمليات التحول الرقمي في القطاع بالاعتماد على أفضل التقنيات والأنظمة الحديثة بما يخدم هدف برنامج الإسكان – أحد برامج الرؤية- بالوصول إلى نسبة 70% لتملك المساكن بحلول عام 2030.

من جانبه، أوضح الأمين العام لمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية “سكن” عبدالعزيز بن صالح الكريديس، أن منصة جود الإسكان تهدف إلى تقديم تجربة رقمية خيرية فريدة كأول منصة تمويل جماعي في المملكة، وتحقيق السرعة والأمان والدقة والشفافية للمتبرع، مشيرًا إلى أن التطبيق يقدم مجموعة من المنتجات التي تلبي احتياج المساهمين والمانحين.

وأشار الكريديس إلى أن “جود الإسكان” ساهمت منذ إطلاقها في توفير المسكن لأكثر من 22 ألف أسرة بإجمالي يتجاوز 137 ألف مستفيد من جميع الخدمات التي توفرها المنصة، عبر المساهمات المجتمعية التي تمت من خلال 6 مليون متبرع و350 جمعية شريكة في كافة مناطق المملكة.

وتستهدف منصة جود الإسكان من خلال التطبيق تسهيل مساهمات العطاء السكني للأفراد والمانحين، حيث يشكل التطبيق نقلة نوعية لرفع جودة تقديم المساهمات المجتمعية وتسهيلها، وذلك لتوفير المساكن للأسر الأشد حاجة المستفيدة من المنصة.

يُذكر أن منصة جود الإسكان تعد إحدى مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية “سكن” التي تسعى إلى تأمين المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة، ضمن منصة موثوقة وشفافة لإتمام وصول الدعم السكني للأسر المستفيدة من قطاع الإسكان التنموي.

زر الذهاب إلى الأعلى