رياضة

الدوري الألماني يستأنف نشاطه اليوم.. ويبدأ فاصلا جديدا من التحدي

صراحة – وكالات:

بمباراة قمة مثيرة بين بايرن ميونخ ومضيفه لايبزج، يستأنف الدوري الألماني لكرة القدم نشاطه غدا الجمعة من خلال افتتاح قوي لفعاليات الجولة الـ16 من المسابقة.
وتعود الحياة إلى فعاليات المسابقة بعد فترة توقف دامت لنحو 10 أسابيع بسبب كأس العالم 2022 ثم العطلة الشتوية المعتادة للدوري الألماني، والتي استغلتها العديد من الفرق لإعادة ترتيب أوراقها استعدادا للنصف الثاني من الموسم والذي ينتظر أن يشهد قدرا كبيرا من الإثارة في ضوء العديد من العوامل.
ويأتي في مقدمة هذه العوامل التقارب الكبير في الرصيد بين فرق المقدمة حيث يقتصر الفارق بين بايرن حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة ويونيون برلين صاحب المركز الخامس على 7 نقاط قبل 19 جولة كاملة متبقية من المسابقة.
وينطبق هذا أيضا على فرق وسط الجدول؛ حيث يقتصر الفارق بين بوروسيا دورتموند صاحب المركز السادس وباير ليفركوزن صاحب المركز الـ12 على 8 نقاط.
كما أفرزت المسابقة في جولاتها السابقة، التي أقيمت قبل فترة التوقف، وجوها جديدة من المنافسين على المراكز الأولى مثل يونيون برلين الذي تصدر جدول المسابقة لفترة كبيرة قبل أن يتعرض لكبوة في آخر 3 جولات قبل فترة التوقف ليتراجع إلى المركز الخامس.
وكان فرايبورج المفاجأة التي شهدتها الجولات الأخيرة قبل فترة التوقف حيث شق طريقه بنجاح إلى المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق نقطتين أمام لايبزج، الذي يستضيف بايرن غدا على استاد “ريد بول آرينا” نفس الملعب الذي شهد هزيمته أمام بايرن 3-5 في نهاية يوليو الماضي بمباراة كأس السوبر الألماني، ما يعطي مباراة الغد طابعا ثأريا.
وكانت غزارة الأهداف من السمات المميزة للدوري الألماني خلال الجولات التي سبقت فترة التوقف؛ حيث شهدت الجولات الـ15 الأولى 431 هدفا في 135 مباراة أقيمت حتى الآن بمتوسط 3.19 هدف للمباراة الواحدة وهو متوسط يفوق نظيره في باقي بطولات الدوري المحلية بأوروبا حتى الآن.
ولهذا، يتطلع أنصار وعشاق الدوري الألماني إلى مزيد من الإثارة مع استئناف المسابقة ووجود 19 جولة متبقية على نهاية الموسم يمكنها تغيير شكل المنافسة بشكل هائل لاسيما مع معاناة بايرن حاليا من غياب بعض العناصر المؤثرة وفي مقدمتها المهاجم ساديو ماني وحارس المرمى مانويل نوير للإصابة.
وتجمع مباراة الغد بين أكثر فريقين حققا النجاح في آخر ست مباريات قبل فترة توقف المسابقة حيث فاز بايرن بآخر ست مباريات قبل فترة التوقف ليعوض الكبوة التي تعرض لها في بداية الموسم، وحقق لايبزج 5 انتصارات وتعادل واحد في نفس المباريات الستة.
وبرغم كبوة بداية الموسم، يمتلك بايرن طبقا لإحصائيات البطولة أفضل خطي هجوم ودفاع حيث هز شباك منافسيه 49 مرة واهتزت شباكه 13 مرة فقط في 15 مباراة خاضها حتى الآن في رحلة الدفاع عن اللقب.
وفي المقابل، كان تراجع بوروسيا دورتموند في النصف الأول من الموسم من أبرز ملامح المسابقة أيضا خاصة وأنه كان المنافس الأقوى لبايرن على الصدارة في مواسم المسابقة كما يضم بين صفوه مجموعة من أبرز اللاعبين مثل اللاعب الشاب يوسوفا موكوكو وجود بيلينجهام وجوليان براندت.
ويمتلك دورتموند ويونيون برلين الآن فرصة ذهبية للعودة إلى المنافسة بقوة على الصدارة حال تعرض بايرن لأي كبوة في ظل الغيابات في صفوفه.
وفي باقي مباريات الجولة الـ16، يلتقي شتوتجارت مع ماينز وبوخوم مع هيرتا برلين وفولفسبورج مع فرايبورج وإنتراخت مع شالكه ويونيون برلين مع هوفنهايم وكولن مع فيردر بريمن بعد غد السبت ودورتموند مع أوجسبورج وبوروسيا مونشنجلادباخ مع باير ليفركوزن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى