حول العالم

“الرئاسي الليبي” يطرح مبادرة لتجاوز الانسداد السياسي وتحقيق التوافق في البلاد

صراحة – الرياض : أعلن المجلس الرئاسي الليبي إطلاق مبادرة سياسية لحل الأزمة في البلاد بعنوان (مقاربة المجلس الرئاسي لتجاوز الانسداد السياسي وتحقيق التوافق الوطني).
وذكر المجلس في بيان أن المبادرة تنطلق عبر لقاء تشاوري بين المجالس الثلاث (الرئاسي، والنواب، والأعلى للدولة) بالتنسيق مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، وتهيئ لحوار دستوري كأولوية لإنهاء المراحل الانتقالية، وتضمن فيه المبادرات والأفكار والرؤى التي طرحتها الأحزاب والقوى الوطنية على المجلس الرئاسي.
وأكد البيان أن المبادرة تتسق مع نصوص خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي الحاكمة للمرحلة.
وأرجع المجلس الرئاسي إطلاقه للمبادرة على المسؤولية الأخلاقية الواقعة عليه، وحرصه على إنجاز التوافق بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على إصدار قاعدة دستورية، تؤسس لانتخابات برلمانية ورئاسية، وتعالج النقاط الخلافية العالقة، في ظل استمرار تعثر إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور.

وكان المجلس الرئاسي الليبي، قد أطلق ملتقى المسار الاجتماعي الأول للمصالحة الوطنية بحضور عدد من المسؤولين الليبيين وذلك في العاصمة الليبية طرابلس.
وأكّد رئيس المجلس محمد المنفي، في كلمته بالجلسة الافتتاحية وفق وكالة الأنباء الليبية، أن المصالحة الوطنية من أهم المشاريع التي يعمل عليها المجلس الرئاسي، في جوانبها الاجتماعية، والدستورية، والاقتصادية، والعسكرية، موضحاً أن مشروع المصالحة ليس مشروعاً مؤقتاً، بل يحتاج إلى زمن للخروج بنتائج إيجابية، والمجلس الرئاسي يسعى أن تكون المصالحة على أسس سليمة، لضمان استقرار البلاد، والوصول بها إلى الانتخابات.
من جهته أوضح النائب بالرئاسي عبد الله اللافي أن هذا المشروع طال انتظاره، ويعد من أهم أعمدة بناء السلام في ليبيا، وهو ملكية لكل الليبيين، ويشرف عليه المجلس الرئاسي، بالتعاون مع الخبراء المختصين في عديد المجالات من مؤسسات الدولة، والجامعات الليبية من أجل وطن آمن ومستقر، وشعب يعيش في محبة وتعاون وسلام، ودولة وطنية ذات سيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى