محليات

“الزامل” يشيد بدور اتحاد الغرف في تمكين الاقتصاد الوطني وريادة الأعمال

صراحة – الرياض : كشف معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل بأن الإستراتيجية الوطنية الصناعية سترى النور في القريب العاجل، وذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده اليوم بمقر اتحاد الغرف السعودية مع أعضاء لجنتَيْ المحتوى المحلي وريادة الأعمال في الاتحاد بمشاركة واسعة من الشركات والمصانع الوطنية.
وأشاد معاليه بالدور والمبادرات المهمة التي يضطلع بها اتحاد الغرف السعودية لتمكين الاقتصاد الوطني وريادة الأعمال وتعزيز المحتوى المحلي باحتضانه منذ سنوات طويلة للجنة المشتريات الحكومية وصولاً لإنشاء هيئة ولجنة خاصة بالمحتوى المحلي.
وأضاف بأن رؤية المملكة 2030 جاءت لتعيد اكتشاف الفرص غير المستغلة في عدد من القطاعات الواعدة كالصناعة والتعدين؛ بهدف تعظيم مكامن القوة الاقتصادية للمملكة، وتنويع مصادر الدخل، واستغلال القدرات الوطنية وثرواتنا الاستثنائية، منوهاً بمبادرات وزارة الصناعة لدعم رواد الأعمال من خلال الحاضنات والمسرعات وتحفيزهم للدخول في الاستثمار الصناعي وتنمية ثقافة الابتكار وريادة الأعمال عبر أكثر من 225 خدمة وحافز، بما في ذلك الأراضي الصناعية والقروض الميسرة.
ولفت النظر للنجاحات التي حققتها الوزارة بعد مرور 3 سنوات من إنشائها، حيث باتت المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل 34% من إجمالي الاستثمارات في القطاع و92% من إجمالي عدد المنشآت الصناعية وعدد موظفيها يمثل %54 من إجمالي عدد موظفي القطاع، وذلك بفضل خلق بيئة استثمارية صناعية محفزة على جميع المستويات التشغيلية والتمويلية واللوجستية بما يعزز الوصول إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.
وأكد معاليه حرصهم على دعم رواد الأعمال وتعزيز فرص نجاحهم وتمكينهم من المشاركة في مستقبل الصناعة، مضيفاً أن الوزارة تعمل على مجموعة من المشاريع والبرامج لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال من خلال دراسة تأسيس 5 مسرعات و5 حاضنات في جميع أنحاء المملكة وخلق برنامج لتحفيز ومساعدة تحويل الأسر المنتجة والمعامل إلى منشآت صناعية، بالإضافة إلى تطوير برنامج نمو المنشآت وتحويلها إلى “شامبيونز” وإنشاء منصة تواصل تفاعلية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لدعمهم وتوفير الخدمات الرئيسة للمستثمرين والحلول التمويلية.
إلى ذلك، ثمن رئيس اللجنة الوطنية للمحتوى المحلي المهندس أيمن الحازمي جهود وزارة الصناعة في دعم المحتوى المحلي الصناعي، وحرصها للاستماع لآراء المستثمرين والتحديات التي تواجههم وتذليلها والتعريف بالخدمات والبرامج والمبادرات التي تعمل عليها وتمكينهم من الاستفادة منها بما يعظم الفائدة الاقتصادية.
فيما شهد اللقاء تقديم عرض تعريفي بمنظومة الصناعة وأبرز أعمالها وإنجازاتها والخدمات والحوافز التي تقدمها الوزارة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع الصناعي، كما استُمِع لآراء أصحاب الأعمال ذات العلاقة بقطاع الصناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى