محليات

السديس: ما تشهده بلادنا اليوم من تطور هو نتاج عمل شباب تم تأهيلهم ليكونوا سواعد بناء

صراحة – مكة المكرمة: ذكر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أهمية الشباب ودورهم في الارتقاء بالأمم والمجتمعات، وذلك بمناسبة “اليوم العالمي للشباب”.

وأكّد معاليه إن الشباب كنزٌ ثمين به ترتقي الأمم وتسمو، وأن الإسلام أولى الشباب كامل العناية والإهتمام والرعاية لأنهم قلب الأمة النابض وشريانها المتدفق عطاء ونماء، كما أن قادة هذه البلاد المباركة عنوا بهذه الثروة الثمينة وجعلوا من أساسات رؤية المملكة العربية السعودية (2030) تمكين الشباب، وما تشهده بلادنا اليوم من تطور في شتى المجالات هو نتاج عمل شباب تم تأهيلهم ليكونوا سواعد بناء لمجتمعهم ووطننهم.

بالختام أوصى معالي الرئيس العام الشباب بالتمسك بقيم الدين وخلقه والابتعاد عن أصحاب الشرور والأهواء وذوي الأفكار الهدمة والعقول المنحرفة، سائلاً الله – العلي القدير – أن يحفظ الجميع من كل سوء ومكروه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى