محليات

“السعودي للتنمية” يفتتح مشروع توسعة وتجهيز مستشفى دونكا في غينيا

صراحة – الرياض: شارك وفد من الصندوق السعودي للتنمية أمس، في حفل افتتاح مشروع إعادة تأهيل مستشفى دونكا في كوناكري بجمهورية غينيا، برعاية فخامة الرئيس الانتقالي لجمهورية غينيا العقيد مامادي دومبويا.

ويشمل المشروع تشييد مبانٍ جديدة وتزويد المستشفى بالمعدات الطبية الحديثة، إذ يسهم الصندوق في تمويل المشروع بقرضٍ تنموي ميسّر بقيمة إجمالية تقدر بـ 32 مليون دولار.

وترأس وفد الصندوق السعودي للتنمية مدير عام إدارة عمليات أفريقيا محمد بن عدهان الشمري، بحضور رئيس وزراء غينيا المكلف بالإنابة الدكتور برنارد جومو، ومعالي وزير الصحة في جمهورية غينيا الدكتور مامادو بيتي جالو، والقائم بالأعمال في سفارة المملكة لدى غينيا فرج المبروك، ومدير عام المستشفى الدكتور محمد سيسي، بالإضافة إلى ممثلي البنك الإسلامي للتنمية، وعدد من المسؤولين في جمهورية غينيا.

وأوضح الشمري خلال كلمته بمناسبة افتتاح المشروع، أن تمويل المشروع يأتي انطلاقًا من إيمان الصندوق السعودي للتنمية بأن قطاع الصحة يشكّل أهمية بالغة في حياة الإنسان، وإدراكًا من الصندوق لدوره في الاسهام بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث يهدف المشروع إلى دعم القطاع الصحي في جمهورية غينيا الذي يخدم أكثر من 2.5 مليون مستفيد من خلال توفير 631 سريرًا طبيًا، وتبلغ مساحة توسعة المستشفى 17.500م2، مما سيعزز فرص وصول المستفيدين إلى جميع احتياجاتهم الصحية، الأمر الذي سيفضي إلى تحسين المستويين الاجتماعي والاقتصادي.

من جانبه، ثمّن معالي وزير الصحة في جمهورية غينيا الدكتور مامادو بيتي جالو، جهود حكومة المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية في دعم القطاعات الإنمائية في جمهورية غينيا، مشيرًا إلى أن هذا المشروع سيقدم العديد من الخدمات الصحية للمواطنين والسكان، لمواجهة الأمراض المزمنة وتوفير الأدوات الصحية الحديثة للحد من انتشار الأوبئة، والإسهام في تطوير الخدمات الصحية المقدمة عبر إعادة تأهيل البنية التحتية لمستشفى دونكا.

وتولي حكومة المملكة العربية السعودية اهتمامًا بالغًا لدعم قطاعات التنمية في جمهورية غينيا من خلال المشروعات والبرامج الإنمائية التي يمولها الصندوق السعودي للتنمية في جمهورية غينيا منذ عام 1977م، إذ قدّم الصندوق السعودي للتنمية (16) قرضًا تنمويًا للإسهام في تمويل وتنفيذ (15) مشروعًا وبرنامجًا إنمائيا في قطاعات النقل والطاقة والتعليم والصحة والمياه، بمبلغ إجمالي يقدّر بأكثر من (227) مليون دولار، كما خصصت المملكة ثلاث منح لثلاثة مشاريع في قطاع المياه مقدمة من الحكومة للبرنامج السعودي لحفر الآبار والتنمية الريفية في أفريقيا بمبلغ يصل إلى (18) مليون دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى