محليات

“الشؤون الإسلامية” تشارك في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية

صراحة – الرياض
شاركت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، اليوم، في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية، الذي تستضيفه رئاسة أمن الدولة وهيئة الرقابة ومكافحه الفساد، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وذلك في فندق الفورسيزون بالعاصمة الرياض.

وألقى الأمين العام للجنه العليا للاستراتيجيات بوزارة الشؤون الإسلامية الدكتور أحمد بن عبدالله الفارس كلمة رئيسية في الملتقى عن “دور الجهات الرقابية في مكافحة الفساد” ضمن محور “الارتقاء بالإطار المؤسسي الوطني”، نوه خلالها بموقف المملكة من الفساد، القائم على الشريعة الإسلامية، وما اتسمت جهود الجهات الرقابية في مكافحته من فاعلية وكفاءة وتكامل، موضحا أهمية الدور الوقائي والتوعوي والذي حضي بعناية كبيرة من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتوجيهات من معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وأوضح “الفارس” أن الوزارة أقامت العديد من البرامج التوعوية، وخصصت الكثير من خطب الجمعة بشكل دوري في تناول العديد من الموضوعات المتعلقة بالحث على الأمانة والنزاهة ومحاربة الفساد وبيان خطورته وآثارة السيئة على الفرد والمجتمع، والتي تهدف إلى تنمية الوازع الديني والرقابة الذاتية، ومن ذلك أيضا التوكيد على ضرورة التعاون في الإبلاغ عن جرائم الفساد ومرتكبيها عبر القنوات الرسمية، وألا تقدم التبرعات إلا للجهات الرسمية المصرح لها وعبر القنوات الرسمية؛ حرصا على سلامة العمل الخيري ومنعا من استغلاله لصالح جهات مجهولة أو مشبوهة أو منظمات إرهابية وهو ما أثمر بحمد الله بشكل كبير في الحد من تلك الجرائم.

يذكر أن الملتقى يهدف إلى رسم مسار واضح للتعاون بين الهيئات الحكومية والمنظمات النظيرة والهيئات الإقليمية والدولية، كما يعد فرصة استراتيجية لتوحيد الجهود بين مختلف المؤسسات من أجل مواجهة تحديات مكافحة الجرائم المالية.

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى