محليات

الغامدي: سدايا تبني جيلاً يُسهم في نمو قطاعات اقتصاد المستقبل القائم على تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي

صراحة – واس
أكد معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، اهتمام سدايا ببناء القدرات الوطنية وتنمية مهاراتهم في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي بوصفه مكوّناً رئيسًا للتنمية في المملكة وذلك لتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 الرامية إلى بناء مجتمع معرفي مزوّد بمختلف علوم التقنيات المتقدمة يصحبه تأسيس جيل قادر على منافسة نظرائهم في مختلف دول العالم ويكونوا شُركاء فاعلين في نمو وازدهار قطاعات اقتصاد المستقبل القائم على تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي.
جاء ذلك في كلمة ألقاها معاليه خلال الحفل الختامي لبرامج أكاديمية سدايا للعام الأكاديمي 2023 / 2024 الذي أقيم اليوم في مقر أرض الفعاليات بالمركز الوطني للذكاء الاصطناعي بمدينة الرياض بحضور عدد من أصحاب المعالي وقيادات سدايا والمدربين في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، والخريجين من مختلف برامج الأكاديمية.
وقال معاليه : “في ظل الدعم المستمر والمتواصل من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي – حفظه الله – عملنا في سدايا على بناء القدرات الوطنية التي ستقود المملكة بإذن الله إلى التميز عالمياً في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي”.
وأضاف معاليه “من خلال إدراكنا لأهمية البيانات والذكاء الاصطناعي في هذا الوقت، عملنا في سدايا على تدريب الكفاءات الوطنية مستهدفين ثلاث فئات رئيسة هم : المبتدؤون والمتخصصون والخبراء والعلماء، ففي فئة المتخصصين استهدفنا تأهيل 15 ألف، والخبراء 5 الآف خبير، وبما يتعلق بالخبراء والعلماء لدينا اليوم أكثر من 170 خبيراً وعالماً”، مبينًا أنه في مؤشر رفع الوعي تم تجاوز مستهدف 2025م بأكثر من 45 ألف مستفيد.وأوضح معاليه أن أكاديمية سدايا تطبق أعلى المعايير الفنية والمتابعة المستمرة وفقاً للشراكة التي تعقدها مع الأكاديميات الرائدة في هذا المجال، حيث أطلقت العديد من المبادرات والبرامج النوعية مثل برنامج المدرسة الصيفية بالتعاون مع جامعة كاوست وجامعة أكسفورد وشارك في هذا البرنامج 140 طالبـ/ـة، بالإضافة إلى برنامج مبرمجي ذكاء المستقبل الذي يستهدف تدريب وتطوير 30 ألف طالبـ/ـة، وتدريب 1300 معلمـ/ـة ليقوموا بتدريب الطلاب.
وأفاد معاليه أنه خلال عامين فقط تم تمكين المتخصصين في علوم البيانات والذكاء الاصطناعي من خلال أكثر من 45 برنامجاً تدريبياً و 25 شراكة محلية ودولية مع كبريات الجهات التقنية والتعليمية مثل قوقل كلاود، كورسيرا، إنفيديا، وIBM Skills Build، كما أقيمت معسكرات تدريب متخصصة في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي مثل معسكر T5 وعلوم البيانات، وإدارة وحوكمة إدارة البيانات وسواهر بهدف سد الفجوة في الكوادر الوطنية.
ولفت معاليه النظر إلى أن مجال البيانات والذكاء الاصطناعي مجال فتي والتنافس فيه محموم على مستوى العالم وأن بناء القدرات هو أكبر تحدي في هذا المجال، فمن هذا المنطلق تستهدف أكاديمية سدايا البرامج التدريبية للقطاعات ذوات الأولوية في التوجه الإستراتيجي لها وهيقطاعات : الصحة، والطاقة، والبيئة، والأمن، والمدن الذكية.
وأكد معاليه على أهمية الشراكة مع كل القطاعات الحكومية، لتطبق الكفاءات الوطنية حلول البيانات والذكاء الاصطناعي تطبيقاً واقعياً في المجالات ذوات الأولوية الحكومية، مشيداً بمشاريع التخرج التي عرضها الطلاب والطالبات خلال المعرض المصاحب لحفل التخرج، وبالشراكة التي تجمع أكاديمية سدايا وأكاديمية طويق الذين كانوا جزاء من هذا النجاح.

زر الذهاب إلى الأعلى