محليات

“الغذاء والدواء”: الدراسات الميدانية خلال موسم الحج تعزز سلامة المنتجات والمواد الغذائية

صراحة – واس
تنفذ الهيئة العامة للغذاء والدواء ضمن أعمالها في موسم الحج العديد من الدراسات الميدانية المرتبطة بسلامة المواد الغذائية في المنشآت الغذائية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، والمنشآت التي تقدم وجبات الأغذية لحجاج بيت الله الحرام.
وتهدف هذه الدراسات إلى رفع نسبة التزام المنشآت الغذائية من خلال الاستناد على نتائجها في التركيز على نقاط الضعف والقوة، وزيادة الوعي بالصحة العامة لدى العاملين فيها، إضافةً إلى تعزيز سلامة المنتجات والمواد الأولية المستخدمة في مطابخ الإعاشة.
ومن أهم المواضيع التي تركز عليها الدراسات ممارسات سلامة الغذاء في المنشآت الغذائية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، وتطبيقها للغذاء الصحي المرتبط بالحالات الخاصة مثل مرضى السكري ومرضى الحساسية الغذائية، وسلامة المواد الأولية (اللحوم والدواجن والأسماك)، والمياه المستخدمة في هذه المنشآت.
وتُجمع البيانات من خلال الزيارات الميدانية التي تنفذها “الهيئة” خلال موسم الحج، إذ يتم إعداد استبانات تتضمن جميع بنود الدراسة ومن ثم يتم تعبئتها وسحب عينات من المنتجات وإرسالها إلى المختبرات لتحليلها، وبعد ذلك يُصدر التقرير النهائي للدراسة.
و نشرت مجلة (MDPI) العلمية الرائدة العام الماضي نتائج إحدى الدراسات التي أعدتها “الهيئة” في إطار ذلك تحت عنوان: (Food Safety Practices during Hajj: On-Site Inspections of Food-Serving Establishments).
وتأتي هذه الدراسات انطلاقًا من رؤية “الهيئة” في أن تكون رائدةً عالميًا تستند إلى أسس علمية لتعزيز وحماية الصحة العامة، كما تسهم في تعزيز الشراكات مع الجهات ذات العلاقة من خلال عقد ورش عمل مشتركة بالاستناد على نتائج تلك الدراسات.

زر الذهاب إلى الأعلى