محليات

الفريق البسامي : تطوير خوارزميات حاسوبية لتحسين الخدمة المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين

صراحة – الرياض : تعمل وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام “القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة” والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الشراكة لوضع شراكة إستراتيجية لتطوير عدد من الخوارزميات الهادفة إلى تحسين الخدمة المقدمة لقاصدي بيت الله الحرام والمسجد النبوي وذلك في إطار ما يجده الحرمان الشريفان من متابعة واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – .
جاء ذلك في حديث أدلى به معالي مدير الأمن العام الفريق محمد بن عبدالله البسامي، خلال مشاركته في جلسة حوارية عقدت خلال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض تحت عنوان : توجه المنظومة في تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي.
وتناول معاليه نجاح المملكة في إدارة الحشود حيث تستقبل حاليًا كل عام أعداد ضخمة من مواطنين ومقيمين وزوار للحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتتطور هذه الجهود لزيادة الطاقة الاستيعابية للزوار والمعتمرين وفقًا لمستهدفات رؤية 2030، مفيدًا أن العمل قائم على تطوير خدماتها واستثمار كل التقنيات الحديثة التي تسهم في الارتقاء بهذه الخدمات من أجل راحة ضيوف الرحمن سواء في الحرمين الشريفين أو في المشاعر المقدسة خلال الحج.
وأشار معاليه إلى أن مثل هذه الخدمات الكبيرة تستدعي ساعات طويلة وعددًا كبيرًا من القوى العاملة لضمان تقديم أفضل الخدمات وعلى أعلى مستوى ونجحت فيها المملكة ولله الحمد على مدى عقود مضت مبينًا أن الذكاء الاصطناعي يعد إحدى أهم الأدوات التي ستسهم بإذن الله في رفع الالتزام بمعايير هذه الخدمات مثلما قدم مؤخرًا في إدارة الحشود بالمسجد الحرام والمسجد النبوي باستخدام هذه التقنيات إذ أسهمت بشكل ملحوظ في تنظيم حركـــة المعتمرين والزوار أثنـــاء الدخول والخروج للحرمين الشريفين وفي سرعة التخطيط واتخاذ القرارات اللازمة لتنظيم تدفق الحشود وتأمين سلامتهم مع التأكد من أن الكثافة مناسبة في جميع مناطق الحرمين مع استشراف أي طارئ من شأنه تعطيل الخدمات لا سمح الله ليتم التدخل السريع ومعالجته في وقته.
وأشار معالي الفريق محمد البسامي إلى أن وزارة الداخلية وبتوجيهات من سمو وزير الداخلية تنفذ خطط ميدانيـة متنوعة بالمشـاركة مـع الجهـات ذات العلاقـة فـي إدارة وتنظيـم حركـة الحشـود لنقـل المعتمريـن داخـل المسـجد الحــرام وزوار المسجد النبوي مـن خـلال الرصـد والمتابعـة مـن مركـز عمليـات المسـجد الحـرام، والتقنيات الحديثة في الذكاء الاصطناعي سوف تعزز من سرعة تكامل هذه الجهود وزيادة تناغمها على نطاق واسع من أجل تحقيق الهدف العام المتمثل في خدمة ضيوف الرحمن والتسهيل عليهم.
من جهته أكد المشرف علي المركز الوطني للذكاء الاصطناعي الدكتور ماجد التويجري أن هذا التعاون يأتي كجزء من عمل المركز الوطني للذكاء الاصطناعي في سدايا في تطوير حلول للذكاء الاصطناعي لتطبيقها في مختلف القطاعات الوطنية، حيث عمل المركز بالتعاون مع الأمن العام على تطوير حلول الذكاء الاصطناعي المساهمة في تعزيز تقديم أفضل خدمة ممكنة لخدمة ضيوف الرحمن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى