المقالات

يتم نوره ومتم نوره

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

كلمتان وردت في سورتي التوبة والصف بالآيتين ٣٢- ٨ هما ” يتم ومتم ” ولا ريب لهما دلالتهما وإعجازهما العلمي . يستشفه أهل العلم ، ويستنبطه الفقهاء ، وأهل التفسير ، والراسخون في العلم ، ومن أوتي الحكمة .

العلامة الفقيه / محمد الطاهر عاشور فقيه تونسي على المذهب المالكي خريج جامعة الزيتونة بتونس . أسرته من الأندلس ، ومن مدينة بحر العلوم الفقهية ” قرطبة “وتعود أصوله في الأصل للأدارسة من الأشراف عترة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهو شريف ، وكل شريف قرشي ، وليس كل قرشي شريف ، والشريف عمود قريش . لاشك هذا الفقيه العلامة صريح النسب من عترة رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ، ومن قريش بن فهر عمود نضر بن كنانة . فقيه مالكي من حيث المذهب وأشعري العقيدة من حيث العقيدة .عام ١٣٨٨ هجرياً . سأله طلابه :

ما الفرق بين قوله تعالى : ( يريدون أن يطفؤوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره) التوبة /٣٢ .

وقوله تعالى (يريدون ليطفؤوا نور الله بأفواههم والله متم نوره) الصف / ٨ .

فقال يرحمه الله تعالى :

الفرق بين الآيتين معلوم بالضرورة من أهل العلم والتفسير هو كالآتي :

أن آية التوبة في الكفار .

وآية الصف في المنافقين .

فالكفار يحاربون الإسلام صراحة مباشرة جهاراً وبياناً بلا قتر ، ولا زيف ( يريدون أن يطفؤوا نور الله ) .. ويأبى الله إلا أن يتم نوره .

وأما المنافقون فحربهم غير مباشرة فهم يعملون مشاريع وخطط وأساليب من أجل الافساد ( ليطفؤوا نور الله) . والله متم نوره .

فلما كانت إرادة الكفارة صريحة ومباشرة قوبلوا بإرادة صريحة ومباشرة ( ويأبى الله ) .

وأما المنافقون فلما كان قصدهم بمشاريعهم وخططهم إنقاص الدين ، والإفساد قوبلوا بنقيض قصدهم ( والله متم نوره ) .

وفي هاتين بشارة لأهل الإسلام بالانتصار الدائم على أعداء الدين سواء كانوا ظاهرين أو مندسين مباشرين أو غير مباشرين .

بشارة للإسلام وأهله واثبات لهم ، فإن دين الله متين وقوي وغالب .

ياسادة : يجب ان نعي دلالة القرآن الكريم ومغازيه من الرد على أعداءه المباشرين وغير المباشرين ما ظهر منهم ، وما بطن ، وهي إشارات ومبشرات ، واثبات للإسلام وأهله .احدى الآيتين من التوبة الأولى بالفعل المضارع يفيد الاستمرار الحاضر والمستقبل والأخرى في الصف تفيد القطع والجزم ومتمم ومنهي الأمر لا رجعة فيه ، وكلا الآيتين تتحدث عن فئتين كافرة في الأصل ، ومنافقة في الباطن ، وأن كانت تظهر الإسلام نفاق ومنافقة ، وتبطن الكره للإسلام ، والله مطلع على خفايا صدور المنافقين ، ومن مردوا على النفاق .

أبعد الله عن بلادنا الإرجاف والمنافقين والإرهاب ، وحفظ الله الوطن بلاد الحرمين الشريفين . دام عزك ياوطن ، ودامت رموزك ، وعاشت القيادة الرشيدة للدين ، والوطن والعلم .

 

بقلم/ خالد بن حسن الرويس

11 أغسطس 2023 

للاطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا ) 

زر الذهاب إلى الأعلى