محليات

اللجنة السعودية المصرية للنقل البري تناقش تذليل العقبات التي قد تواجه الناقلين بين البلدين

صراحة – الرياض : اختتمت اللجنة السعودية المصرية الفنية المشتركة للنقل البري اجتماعات الدورة الرابعة، بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين في مجال النقل البري والعمل على تذليل العقبات التي قد تواجه الناقلين بين البلدين.
وتخللت الاجتماعات تنظيم ورشة عمل مشتركة بين المختصين من البلدين، للاطلاع على التجارب والخبرات في مجال النقل البري والبحري والسككي، وسبل التكامل بين هذه الوسائل، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتنمية العلاقة المشتركة بين البلدين في هذا القطاع.
واشتملت أعمال اللجنة على زيارة ميناء ينبع التجاري، بهدف الوقوف على حالة صالة الركاب بالميناء بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية العاملة في الميناء، بالإضافة إلى زيارة ميدانية لجميع المرافق البحرية والتشغيلية للميناء.
وتأتي اجتماعات اللجنة تأكيدًا على أهمية واستمرار التعاون في تطوير مجال النقل بين المملكة ومصر، مما يسهم في تسهيل حركة النقل والتجارة بين البلدين ويعزز من مستوى الخدمات المقدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى