محليات

“المنتدى العربي للبيئة” يدعو للاستفادة من الصناديق الوطنية في تمويل مشاريع إعادة النظم البيئية الأرضية

صراحة – الرياض : ناقشت الجلسة الحوارية رفيعة المستوى، التي عُقدت ضمن فعاليات اليوم الثاني للمنتدى العربي للبيئة، الذي اختتم أعماله اليوم في الرياض، السياسات الوطنية لتعزيز الاستفادة من فرص التمويل التي تقدّمها الصناديق العربية؛ لتمويل مشاريع إعادة النظم البيئية الأرضية، وتوفير احتياجات بناء القدرات لدعم تأهيل الأراضي، وتعزيز القدرة على الصمود في مواجهة التحديات البيئية.
وتلخّصت المحاور الرئيسة للجلسة التي أدارها وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للبيئة، الدكتور أسامة إبراهيم فقيها، التي جاءت بعنوان (السياسات، التمويل، وبناء القدرات)؛ في استعراض ومناقشة السياسات المحفّزة للتوسع في مبادرات وبرامج تأهيل الأراضي، ودور صناديق التمويل الوطنية، والإقليمية، والدولية، بالإضافة إلى القطاع الخاص؛ في تمويل البرامج والمشاريع البيئية، إلى جانب التعزيز المؤسسي وبناء القدرات.
وشارك بالنقاش في الجلسة الحوارية، عددٌ من أصحاب المعالي والسعادة، في عددٍ من الوزارات، والهيئات، والمنظمات العربية المعنية بالبيئة، حيث شاركت من جمهورية الصومال الفيدرالية، معالي وزير البيئة وتغير المناخ الدكتورة خديجة المخزومي، ومن الجمهورية اللبنانية معالي وزير البيئة الدكتور ناصر ياسين، بالإضافة إلى الدكتور عبد الله بن علي العمري، رئيس هيئة البيئة في سلطنة عمان، والدكتورة نسرين التميمي، رئيسة سلطة جودة البيئة في دولة فلسطين، والدكتور محمود فتح الله، رئيس الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، إلى جانب الدكتور عيسى فاي، المدير العام لمديرية الممارسات العالمية والشراكات.
يُشار إلى أن الدورة الثالثة للمنتدى العربي للبيئة، أقيمت في الرياض تحت شعار (إعادة تأهيل الأراضي لتعزيز القدرة على الصمود)، واستمرت أعماله لمدة يومين بمشاركة عربية واسعة؛ لمناقشة القضايا البيئية المُلحّة وذات الأولوية في المنطقة العربية، والخروج بتوصيات حيالها؛ لإدراجها ضمن جدول أعمال مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، إلى جانب توحيد الرؤى لصناع القرار في المنطقة العربية، تجاه القضايا البيئية المطروحة في المحافل الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى