اقتصاد

النقل والخدمات اللوجستية تنظم لقاءً إعلامياً حول المشاريع المنفذة على طريق أبو حدرية

صراحة – الرياض:

نظمت وزارة النقل والخدمات اللوجستية لقاءً إعلامياً، بحضور معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، لاستعراض المشاريع التي قامت بها الوزارة على طريق أبو حدرية.
وقدّم مدير فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية المهندس أحمد الغامدي شرحاً مفصلاً عن أعمال التنفيذ والصيانة والسلامة التي قامت بها الوزارة على طريق أبو حدرية، مستعرضاً أبحاث وتجارب عملية لضمان جودة الطريق، لمواجهة التحديات التي تمثلت في مرور الطريق في بعض المواقع ذات المياه السطحية العالية (سبخة) والكثافة المرورية العالية على الطريق، والتي تصل إلى (60) ألف مركبة يوميًا، نسبة الشاحنات بها (36%)، وانتهت الوزارة لعدد من الحلول لإصلاح طريق أبوحدرية وذلك برفع منسوب الطريق بمقدار 1.2م، وعمل طبقة فلتر حصوية بسماكة 30 سم، مع تركيب مادة عازلة “النسيج الأرضي” (الجيوتكستايل)، إضافةً لتنفيذ طبقة ترابية بسماكة 30 سم، وتنفيذ طبقة الأساس الحصوي بسماكة 30 سم، وزيادة سماكة الأسفلت من 13 إلى 25 سم بمناطق المياه السطحية العالية (السبخات), كما أُعيد إنشاء الطريق، ورفع منسوبه مع زيادة قطاعه التصميمي بالأجزاء شديدة التضرر بالطريق, وزيادة سماكة طبقات الإسفلت من 13 سم إلى 25 سم على كامل مناطق الإصلاح, ولضمان سرعة إنجاز الأعمال على الطريق تم توفير 7 خلاطات إسفلتية، بمتوسط طاقة إنتاجية تصل لـ 14 ألف طن يومياً، بهدف إنتاج خلطات إسفلتية متنوعة، ومنها الخلطة الإسفلتية الساخنة لامتصاص الاجهادات (HMAM) مكوّنة من البوليستر فايبر والمطاط المعاد تدويره والتي تستخدم لمقاومة الشد وامتصاص الإجهادات، إضافةً لخلطة إسفلتية ساخنة عالية الأداء (سوبريف) مُضاف إليها المطاط الصناعي لزيادة العمر الافتراضي للإسفلت.
وحددت الوزارة 6 عقود صيانة جذرية على أجزاء متفرقة من الطريق، إضافةً لـ 5 عقود تنفيذ، حيث بدأت أعمال الصيانة من شمال جسر النابية حتى شمال جسر أبو معن بطول 40 كم في الاتجاهين، وقد تجاوزت نسبة الإنجاز 84 %، كما قامت الوزارة بالبدء بإصلاح الطريق من جسر أبو معن حتى رأس الخير في مواقع متفرقة بطول 71 كم في الاتجاهين، والانتهاء من إصلاح جسر النابية من خلال رفع البلاطة الخرسانية بأحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال، واستبدال فواصل التمدد، وصيانة هيكل الجسر الخرساني.
ويأتي هذا اللقاء بهدف إطلاع وسائل الإعلام على آخر المستجدات والمشاريع التي قامت بها وزارة النقل والخدمات اللوجستية في المنطقة الشرقية، وتعزيز وتكثيف التواصل وخلق أواصر الترابط، وجعل الإعلام شريك في تنمية هذا القطاع الحيوي الهام.
الجدير بالذكر أن وزارة النقل والخدمات اللوجستية تستهدف عبر إستراتيجيتها الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية رفع مستوى السلامة على الطرق، حيث تهدف الإستراتيجية للوصول للمركز السادس عالمياً في جودة الطرق، بالإضافة لخفض الوفيات على الطرق بأكثر من 50%، وهو ما سيسهم في تعزيز جودة الحياة للمواطن، من خلال رفع مستوى السلامة على الطرق وتوفير خيارات تنقل آمنة وذات مستوى عالٍ من الجودة والسلامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com