محليات

بمواصفات عالمية وعوازل حرارية.. إنجاز 96% من أعمال المكبرية الجنوبية بالمسجد الحرام

صراحة – مكة:

قامت وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة بالإدارة العامة للمشاريع بالمتابعة والإشراف، مع مكتب إدارة الإنشاءات لمشاريع مكة المكرمة التابع لوزارة المالية على أعمال المكبرية الجنوبية بمبنى المطاف للاستفادة منها وتشغيلها بحلتها النهائية وبكامل طاقتها التشغيلية خلال موسم رمضان المبارك لهذا العام 1444هـ، حيث يعد المشروع من أحد العناصر الحيوية داخل مشروع توسعة المطاف، وتبلغ المساحة الإجمالية للمكبرية ومساحة مصلى الإمام المرتبطة بالمكبريه قرابة 500 متر مربع موزعة مناصفة بين دور القبو والدور الأرضي.
ومن جهته أكد سعادة وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس محمد بن سليمان الوقداني بأن نسبة الإنجاز الإجمالية للمكبرية الجنوبية وصلت لمراحلها النهائية بما يقارب 96% من إجمالي الأعمال القائمة، ومن أبرز الأعمال الهندسية والمعمارية بالمكبريه الجنوبية الأنظمة الإليكترونية والصوتية والكهربائية الحديثة والمتطورة , ووحدات الإضاءة الموفرة للطاقة، ووحدات خاصة لتكييف وتلطيف الهواء لخدمة المكبرية ومصلى الامام اسفلها وغرف الخدمات بقدرة تبريديه ملائمة تصل إلى ما يقارب120 طن تبريدي، و عدد من الأبواب الرئيسية والداخلية الأمنية ذات المواصفات العالية من حيث مقاومة الحريق وارتفاع نسبة العزل الصوتي بها والأمان، بالإضافة إلى تركيب قطاعات من الألمنيوم والزجاج المعزول بألوان مناسبة من الخارج وتكسيه الحوائط وأرضيات الممرات الداخلية وغرف الخدمات بأجود أنواع الرخام الكراره الايطالي المتجانس مع رخام أرضيات و أعمدة وسلالم ومداخل مشروع التوسعة الجديدة , كما تم تدعيمها بعوازل حرارية وصوتية ومائية ذات كفاءة وجودة عالية وكل ذلك وفق أفضل المواصفات والممارسات الفنية العالمية المتبعة في إدارة التنفيذ والتشييد للمشاريع الكبرى خاصة المشاريع النوعية منها.
كما أكد الوقداني، أن تصميم وتوزيع الفراغات داخل المكبرية الجنوبية وظيفيا مبني على تأمين كافة الفراغات المعمارية التي تلبي الاحتياجات والمتطلبات التشغيلية للمؤذنين من غرفة تحكم بالصوت واستوديو لرفع الأذان ومكاتب انتظار خاصة للمؤذنين والمناوبين وغرف للخدمات العامة والبنية التحتية، بالإضافة إلى استوديو للإذاعة والتلفزيون وغرفة للتحكم, وتتميز المكبرية الجنوبية باتصالها البصري المباشر بصحن المطاف وإطلالة على الكعبة المشرفة بشكل يخدم الوظيفة التي أعدت من أجلها المكبرية, كما أن الطراز والهوية المعمارية تم مراعاتها بشكل يتوافق ويتلاءم مع ما هو قائم من ألوان وعناصر ومفردات معمارية وأحجار طبيعية محلية استخدمت لتكسيتها من الخارج تسمى بأحجار الشميسي “الحديبي” وهي مرتبطة بالهوية المعمارية للمسجد الحرام.
وأضاف الوقداني بأن المكبرية الجنوبية بالإضافة لخدمتها المباشرة للمؤذنين بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فإنها تخدم أيضاً المختصين بهيئة الإذاعة والتلفزيون كأحد أبرز الشركاء الاستراتيجيين في النقل التلفزيوني والاذاعي الحي لكافة الشعائر والمناسبات الدينية التي تقام بالمسجد الحرام على مدار العام خصوصا خلال موسم رمضان المبارك وموسم الحج.

 وأختتم الوقداني أن هذه الأعمال تأتي بمتابعة مباشرة من مساعد الرئيس العام للشؤون الخدمية والفنية والميدانية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري وفقا لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، من خلال تيسير كافة السبل وتذليل جميع العقبات لتقديم أفضل وأجود الخدمات لرواد بيت الله الحرام وتحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة -حفظهم الله-في بذل كل ما من شأنه خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى