مال وأعمال

“بنك التنمية الاجتماعية”: 35% ارتفاع في الأداء الربعي لتمويل المنشآت الصغيرة والناشئة

صراحة – الرياض: عقد بنك التنمية الاجتماعية اجتماعه للربع الثالث من العام الحالي 2022، برئاسة معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، بحضور أصحاب السعادة أعضاء المجلس.

وفي بداية الاجتماع استعرض المجلس تقرير أداء البنك للربع الثالث من العام المالي 2022، مبرزاً ارتفاعاً متميزاً في الأداء الربعي لتمويل المنشآت الصغيرة والناشئة بلغ 35% عن الربع الماضي من هذا العام، ليصل مجموع قيمة التمويل في هذا النشاط خلال هذا العام إلى 2.3 مليار ريال استفاد منها ما يزيد عن (4,300) منشأة صغيرة وناشئة.

وبين التقرير وصول حجم التمويل في نشاط تمويل العمل الحر خلال هذا الربع إلى 250 مليون ريال مكنت أكثر من 10 آلاف مستفيد من مزاولة أعمالهم الحرة، فيما نما نشاط التمويل الاجتماعي بنسبة قدرها 74 % ليصل التمويل إلى 1.1 مليار ريال قدمت لـ 19 ألف مواطن ومواطنة خلال هذا الربع.

وعلى صعيد نشاط تطوير وبناء قدرات ريادي الأعمال والأسر المنتجة، توسع البنك في تقديم خدماته خلال الربع الثالث من العام بتدريب وتأهيل أكثر من 37 ألف رائد أعمال ومستثمر ناشئ عبر منصات البنك وبرامج التمكين وبناء القدرات المختلفة.

كما شهدت برامج الادخار المقدمة من بنك التنمية الاجتماعية عبر منتجي “زود الأجيال” تطوراً ملحوظاً أدى إلى زيادة بلغت 21% في عدد المدخرين المستفيدين من هذه البرامج مقارنة بالربع السابق، ليبلغ إجمالي عدد المستفيدين من البرامج الادخارية 35 ألف مشترك خلال هذا العام.

وأشاد مجلس إدارة البنك بالتقدم الملحوظ في مجال التميز المؤسسي وبناء القدرات الداخلية وإدارة المخاطر، الذي نجم عنه تحقيق البنك مراكز متقدمة في عدد من المؤشرات الوطنية، منها تحقيق المركز الثالث في تقييم الكفاءة من هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية، وتحقيق البنك مستوى النضج الأعلى في مجالي إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال من هيئة الحكومة الرقمية، وكذلك حصول البنك على شهادتي الآيزو 9001 و10015 للجودة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد أن تميز البنك في استقطاب وتمويل الأعمال مكنه من التوجه نحو تشغيل وإدارة برنامج تمويل قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية كجزء من مهمة البنك الساعية إلى دعم وتعزيز اقتصاديات القطاعات الوطنية الناشئة للنمو ومواكبة المستقبل.

واستعرض الراشد جهود البنك في مبادرة سوق الدار، التي انطلقت بالتزامن مع اليوم الوطني 92 للمملكة، مستهدفة مشاركة أكثر من ألف مشروع وأسرة منتجة في 92 موقعاً على مستوى جميع مناطق المملكة لإنفاذ وتسويق منتجات الأسر المنتجة ورفع مداخيلها.

وتناول مستجدات وأثر مسرعات وحاضنات الأعمال المقامة من قبل البنك، حيث استقبلت جادة 30 (النموذج الحديث لفروع البنك في المناطق) أكثر من 100 رائد أعمال لبدء وإطلاق مشاريعهم، مبينًا أنه يجري العمل حاليا على إطلاق خدمات جادة 30 في عشرة مدن إضافية لخدمة المزيد من رواد الأعمال في مناطق المملكة كافة.

وأكد الرئيس التنفيذي للبنك أن الإنجازات التي حققها هي ثمرة الرعاية الكريمة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لقطاع التنمية الاجتماعية، التي أسهمت في تفعيل الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بأداء البنك لتحسين جودة الحياة وتنمية اقتصاد الوطن.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى