محليات

تدشين الحملة الطبية التطوعية الثانية لجراحة التجميل والحروق والتشوهات في حضرموت

صراحة – الرياض : دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول الحملة الطبية التطوعية لجراحة التجميل والحروق والتشوهات في هيئة مستشفى سيئون العام بمحافظة حضرموت، بمشاركة متطوعين سعوديين من مختلف التخصصات، وذلك خلال الفترة من 30 يوليو حتى 6 أغسطس 2022 م .

وقام الفريق الطبي التطوعي التابع للمركز منذ بدء الحملة بمعاينة 160 حالة مرضية و إجراء 24 عملية جراحية تكللت جميعها بالنجاح التام ولله الحمد .
من جهة أخرى اطلع وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي أمس، برفقة مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور هاني خالد العمودي، والقائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى سيئون العام المدير الفني بالهيئة الدكتور حسين سالم الكثيري على سير أعمال الحملة, كما شاهد الوكيل المساعد التميمي ومرافقيه سير العمل في العيادة الخاصة بالمخيّم والطاقم الطبي والفني بغرفة العمليات، مستمعا من أخصائي البرامج التطوعية بمركز الملك سلمان للإغاثة يوسف عبدالعليم لشرح عن سير العمل بالمخيم ومستوى الإقبال والتعاون الوثيق بين البعثة ومكتب وزارة الصحة وهيئة مستشفى سيئون العام، مشيرا إلى أن الأمور تسير وفقا لما خطط لها وذلك بالتعاون المتميز بين الفريق الطبي للمخيم والفريق الطبي والفني المشارك من هيئة مستشفى سيئون العام وكافة الأقسام بالهيئة من مختبرات وأشعة .
وعبر وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي عن شكره وتقديره الجزيل للمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على المساعدات المقدمة لبلاده، مثمنا جهود مركز الملك سلمان للإغاثة لتدخلاته الإنسانية الفاعلة في العديد من المجالات باليمن ومنها الجانب الصحي, وأردف أن هذا المخيّم الثاني لجراحة التجميل والحروق والتشوهات جاء في وقته المناسب كما شاهدنا الإقبال الكبير على عيادة المعاينة، لاسيما أن هذه العمليات الخاصة والنوعية غير متوفرة بوادي حضرموت مع الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة للمواطنين، موضحا أن تدخل مركز الملك سلمان للإغاثة جاء للمرة الثانية في هذا التخصص النوعي لتخفيف معاناة المواطنين وخاصة مضاعفات ما بعد الحروق وما تخلّفه في جسم الإنسان من تشوهات تحتاج إلى التدخل الجراحي .
وحث التميمي الطاقم الطبي المحلي على الاستفادة من هذه الحملة من خلال الاحتكاك مع إخوانهم الأطباء المتميزين القادمين من مملكة الخير والعطاء، داعيا جميع المواطنين اليمنيين الذين يعانون من تشوهات الحروق و يحتاجون إلى عمليات تجميل على الاستفادة من هذا المخيّم وهي فرصة سانحة جاءت إليهم لتخفيف معاناتهم .
وأشاد مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور هاني العمودي بجهود البعثة الطبية المشاركة في المخيم من استقبال الحالات في العيادة حتى إجراء العمليات، موضحا أن مركز الملك سلمان للإغاثة الشريك الفاعل للقطاع الصحي بوادي وصحراء حضرموت وتقديم الخدمات الطبية المتميزة .
وبدوره أكد القائم بأعمال رئيس هيئة مستشفى سيئون العام المدير الفني بالهيئة الدكتور حسين سالم الكثيري أهمية هذه الحملة النوعية التي تعد الثانية التي يقيمها مركز الملك سلمان للإغاثة خلال العام الجاري لتخفيف معاناة الأهالي بوادي وصحراء حضرموت من عناء السفر وتكاليف العمليات خصوصا في هذه الظروف الصعبة، إضافة إلى أنها تشكل تدريبا مهنيا للكادر الطبي والفني المشارك مع فريق المخيم من استشاريين وإخصائيين في هذا التخصص .
فيما عبر أخصائي البرامج التطوعية بمركز الملك سلمان للإغاثة يوسف عبدالعليم المطلق عن سعادته بإقامة هذه الحملة للأشقاء اليمنيين المحتاجين لهذه التخصصات بحضرموت الوادي والصحراء، مشيرا إلى أن هذا المخيّم يأتي ضمن المشاريع التطوعية التي يقيمها المركز بمشاركة العديد من الكوادر الطبية بالمملكة تحقيقا لمبدأ التكامل في مختلف القطاعات، شاكرا جميع الجهات التي تعاونت وقدمت كافة التسهيلات لإنجاح الحملة .
ويأتي المشروع في إطار الدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة للقطاع الطبي في الجمهورية اليمنية الشقيقة، وترسيخا لثقافة العمل التطوعي لدى أفراد المجتمع السعودي وفقا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com