محليات

تشخيص 300 طالب بعدن وحضرموت من ضعاف السمع تمهيدا لتزويدهم بسماعات طبية

صراحة – الرياض: قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول بتشخيص 300 طالب من ضعاف السمع في مراكز ذوي الإعاقة بمحافظتي عدن وحضرموت تمهيدا لتزويدهم بسماعات طبية، وذلك ضمن مشروع الاستجابة لاحتياجات تنمية القدرات المحلية لتعليم طلاب محو الأمية وذوي الإعاقة.

وأوضح مدير المشروع أسامة باقاضي أن النشاط يهدف إلى توزيع 300 سماعة أذن ديجتال مع القوالب للطلاب ضعاف السمع بالمراكز المستهدفة، مبينا أنه سيتم حاليا البدء بمرحلة التشخيص وقياس السمع للطلاب المستهدفين، ومن ثم مرحلة توزيع وتركيب السماعات بعد استكمال عملية التشخيص وقياس السمع.

من جانبها أفادت مديرة جمعية الصم بعدن اعتدال سلام أن هذا النشاط يمثل أهمية بالغة لأبنائنا الصم وعامل مساعد في تسهيل العملية التعليمية من خلال التشخيص الطبي بهدف منحهم السماعات المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة لتجاوز الإعاقة السمعية وتمكينهم من التحصيل العلمي خلال مراحل التعليم الدراسية.

يذكر أن المشروع يسهم في معالجة التحديات الرئيسية التي تواجه المؤسسات التعليمية في مجال ذوي الإعاقة ومحو الأمية من خلال توفير التجهيزات المدرسية لعدد 20 مركزا لذوي الإعاقة و 10 مدارس محو أمية بثلاث محافظات هي عدن و أبين و حضرموت.

ويأتي ذلك ضمن المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز لدعم القطاع التعليمي اليمني وتحسين مخرجاته ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة بجميع المجالات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com