محليات

#تعليم_الطائف يحصد 11 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية في #الأولمبياد_الوطني_للتاريخ

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

صراحة – الطائف: حصد طلاب وطالبات الادارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف على 11 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية في الأولمبياد الوطني للتاريخ على مستوى وزارة التعليم ، والتي أقيمت تصفياتها النهائية في مدينة حائل ، فيما حقق طالب وطالبة على مركزين متقدمين ( الأول والثالث ) كأبطال للأولمبياد الوطني للتاريخ .

واشتملت مسابقة الأولمبياد الوطني للتاريخ على عدة فروع ومنها الاختبار الرئيسي ، مسابقة آثار وطنية ، مسابقة تراث أصيل ، مسابقة رسم الخرائط ، مسابقة بلادي تاريخ وحضارة ، ومسابقة الأولمبياد الوطني ، وكانت النتائج المميزة التي حقق فيها طلبة تعليم الطائف مراكز متقدمة وفق الآتي ، في فرع الاختبار الرئيسي ، حقق كلاً من عبدالله ماجد الغامدي الميدالية الذهبية المركز الأول ، ريما عبدالرحمن العتيبي الميدالية الفضية المركز الثاني ، شيهانة فالح الشلوي الميدالية البرونزية المركز الثالث ، ريتاج جدي العتيبي الميدالية البرونزية المركز الرابع ، ففي فرع مسابقة آثار وطنية ، حققت ريما عبدالرحمن العتيبي الميدالية الذهبية والمركز الأول ، وفي فرع مسابقة تراث أصيل ، حقق كلاً من عبدالله ماجد الغامدي الميدالية البرونزية وريتاج جدي العتيبي الميدالية البرونزية ، وفي فرع مسابقة رسم الخرائط حقق كلاً من عبدالله ماجد الغامدي الميدالية الذهبية المركز الأول ومحمد فهد حميد السفياني الميدالية الفضية المركز الثاني وريما عبدالرحمن العتيبي الميدالية البرونزية المركز الثالث ، وفي فرع مسابقة بلادي تاريخ وحضارة حققت فاتن محسن البقمي الميدالية البرونزية ، وبشكل عام حقق طالب وطالبة كأبطال للأولمبياد الوطني للتاريخ ، وهما ريما عبدالرحمن العتيبي المركز الأول ، وعبدالله ماجد الغامدي المركز الثالث .

من جانبه هنأ المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي الفائزون والفائزات من طلبة تعليم الطائف بمناسبة تحقيق هذا الإنجاز الغير مستغرب ، مشيداً بجهود قسم النشاط الطلابي على مساندة الطلبة في الأولمبياد الوطني للتاريخ ، لافتاً أن وزارة التعليم حرصت على بناء وتعزيز المهارات المختلفة لطلاب وطالبات التعليم العام، في مجال تاريخ الوطن وذلك تحقيقا لمستهدفات رؤية المملكة 2030، مبيناً أن من أهم ما يحتاجه الطلاب والطالبات في هذا الزمن التعرف على تاريخ المملكة العربية السعودية وعمقها التاريخي العريق والآثار القديمة التي تربط الناشئة بتراب وطنهم وثراه الطاهر الذي عاش عليه أجيال من سلف هذه الامة ، حتى عصر الازدهار والتطور في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ، وقد أصبحت المملكة العربية السعودية مضربا للعالم في دعمها للمبدعين والمبدعات للمساهمة في بناء الوطن والنهوض لمصاف الدول المتقدمة في شتى المجالات.

زر الذهاب إلى الأعلى