حول العالم

تواصل الاشتباكات في ميدان التحرير

صراحة – وكالات :

تواصلت الاشتباكات لليوم السابع على التوالي في محيط ميدان التحرير الذي يشهد اعتصاما لأنصار القوى السياسية المعتصمين احتجاجا على إصدار الرئيس المصري لإعلان دستوري وسع من سلطاته.

وقررت السلطات إقامة جدار إسمنتي جديد في شارع القصر العيني للفصل بين المتظاهرين والأمن، بحسب شهود عيان تحدثوا لوكالة فرانس برس من موقع الحدث. وأصبح شارع القصر العيني الذي تقع به المؤسسات الحيوية مركزا للاشتباكات حيث تراشق المتظاهرون والأمن بالحجارة لفترات طويلة من الليل، وقلت حدة الاشتباكات في شارع محمد محمود المتفرع من ميدان التحرير.

وفي الساعات الأولى من الصباح، بدأت قوات الأمن في بناء حائط خراسانيا للفصل بين المتظاهرين وقوات الأمن تحت غطاء من الغاز المسيل للدموع لإبعاد المتظاهرين عن موقع البناء. واشتدت حدة المواجهات في الساعات الأولى من صباح الأحد بإطلاق قوات الأمن للغاز المسيل للدموع بشكل مكثف وهو ما صاحبه حملة اعتقالات. وهتف المتظاهرون “الشعب يريد إسقاط النظام” و”إعلان دستوري باطل”. وردد المئات ومعظمهم من الشبان هتافات مناوئة للداخلية والرئيس المصري.

زر الذهاب إلى الأعلى