حول العالم

تونس.. وفاة سلفي ثان بعد إضراب عن الطعام

صراحة – وكالات : أكَّد محامٍ أن تونسيًا ثانيًا ينتمي إلى التيار السلفي معتقلاً بتهمة الهجوم على السفارة الأمريكية في سبتمبر الماضي توفي اليوم السبت بعد إضراب عن الطعام استمر نحو شهرين.

وقال المحامي أنور أولاد علي لرويترز “اليوم توفّي الشاب محمد بختي بجلطة دماغية بسبب إضرابه (عن الطعام) في السجن منذ نحو شهرين.”

وأضاف المحامي “إنَّه فضيحة على تونس بعد الثورة أن يَمُوت أبناؤها في السجون بعد إضرابات جوع تطالب بالكرامة والإنصاف.. نخشى أن تتطور الأمور إلى الأسوأ إذا لم تتم محاسبة المسئولين على وفاة الشابين فورًا”.

ويوم الخميس الماضي مات شاب سلفي اسمه بشير القلي بعد إضرابه عن الطعام في سجنه لمدة 57 يومًا.

والقلي وبختي من بين عشرات الشبان السلفيين المعتقلين في أحداث الهجوم على السفارة الذين بدأوا إضرابات عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروفهم في السجن والمطالبة بالإفراج عنهم.

زر الذهاب إلى الأعلى