محليات

جائزة القصيبي تكرم الفائزين في فروعها الثلاثة

صراحة – الرياض
توّجت “جائزة غازي القصيبي” في دورتها الثانية, الفائزين في فروعها الثلاثة “الأدب” لأفضل تجربة شعرية، و”الإدارة” لأفضل بيئة مثالية لعمل المرأة، و”التطوع ” في البيئة، بمقر جامعة اليمامة بمدينة الرياض، بحضور عدد من الأدباء والمهتمين.
وسلّطت الجائزة في دورتها الثانية، الضوء على أبرز المنجزات في فروع الأدب والإدارة والتطوع، حيث تعنى الجائزة التي دشّنها ” كرسي غازي القصيبي للدراسات التنموية والثقافية ” بجامعة اليمامة، بتكريم المبدعين في تلك المجالات، وتقدير أعمالهم وإنجازاتهم، تحفيزاً وتشجيعاً للإبداع والعطاء.
ونال في فرع الأدب في “أفضل تجربة شعرية” الشاعر الدكتور عبد الله الرشيد؛ وذلك عن مجمل تجربته الشعرية في دواوينه: “حروف”، و”قنديل حذام”، و”نسيان يستيقظ”، و”الغمرات”، و”خاتمة البروق”، وفي فرع ” الإدارة والتنمية “، فازت شركة الاتصالات المتنقّلة “زين السعوديّة” بمسار “البيئة المثاليّة لعمل المرأة”؛ نظير نجاحها في تطوير بيئة عمل تحترم المبادئ المتعلقة بالمساواة في إتاحة الفرص الوظيفيّة للجنسين، وتحقيق نسبة رضا وظيفي للمرأة بشكل جيد، وتدريبها وتطويرها، والحرص على إيجاد بيئة مناسبة للمرأة داخل المؤسسة، ودعمها وتمكينها بشكل عادل، أما فرع “التطوّع “، فحصدت “هيئة الهلال الأحمر السعودي” بمسار “التطوّع في مجال البيئة”؛ تقديرًا لرؤيتها في تمكين المجتمع في مختلف مناطق المملكة ومدنها من العمل التطوعي بمختلف أنواعه، الذي شمل التطوع البيئي والإسعافي والتعليمي والتقني والإعلامي والإنساني والرياضي.
يذكر أن الجائزة تُمنح مرة واحدة كل عامين، وتهدف إلى تكريم المتميزين من الأفراد والمنظمات في السعودية، من خلال فروعها الثلاثة، حيث ستعمل الجائزة على إبراز أفضل الممارسات في المجالات الإدارية والتنموية، ودعم المبادرات التطوعية، وتحفيز الإنتاج الأدبي والثقافي، وتشجيع الأجيال القادمة على الإسهام في بناء الوطن، كما ستقدم جائزة مالية قدرها 100 ألف ريال سعودي (26 ألف دولار).

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى