حول العالم

حمدين والبرادعي يرفضان أي حل وسط بشان الإعلان الدستوري

صراحة – وكالات :

أكد المعارض المصري محمد البرادعي انه يرفض أي حل وسط بشأن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي الخميس الماضي ومنح لنفسه بموجبه سلطات مطلقة غير قابلة للرقابة القضائية، فيما تحدث وزير العدل احمد مكي عن إمكانية التوصل لمثل هذا الحل مع السلطة القضائية.

وقال البرادعي في مقابلة نشرتها الاثنين صحيفة المصري اليوم المستقلة “لا لأي حل وسط” لهذه الأزمة. وأضاف “عشت طوال عمري أؤمن بأهمية الحوار واعمل من اجل التوصل إلى حلول وسط للقضايا الدبلوماسية. لكن لا حلول وسط في المبادئ. إننا أمام رئيس يفرض علينا نظاما دكتاتوريا مستبدا فإذا الغي الإعلان يمكن ان نجلس للبحث عن توافق لأننا في النهاية لابد أن نعيش معا”. وردا على سؤال “ماذا لو أصر الرئيس على موقفه”، قال البرادعي “سنصر على موقفنا مهما مضى الزمن وبلغت التضحيات”.

تعليق واحد

  1. مش مكفيكم الدم لغاية دلوقتي ..لكن عايزين تعاقبوا الشعب المصري انه مارس حقه في الديمقراطية وانتخب الدكتور مرسي لمدة اربع سنين..عايزين بديمقراطيتهم الكذابة تختصروها لاربع شهور..موتوا بغيظكم وربنا هيطفي النار اللي انتم ولعتوها وهايفضل الدكتور مرسي رئيس مصر وانتم واحد ساقط انتخبات والتاني مضروب على قفاه في الانتخابات

زر الذهاب إلى الأعلى