محليات

رئيس قطاع الحلول في الوطنية للإسكان : عدد الأسر المسجلة في “سكني” وصل إلى 3 ملايين أسرة

صراحة – الرياض : استعرضت ورشة عمل ضمن فعاليات المنتدى المصاحب لمعرض لمشروعات مدن متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين، “قصص النجاح في التحول الرقمي”.

وأكد رئيس قطاع الحلول في الوطنية للإسكان المهندس ريان بن عبدالله العقل، في حديثه عن قصة نجاح التحول الرقمي لحلول السكن خلال الورشة أن قطاع الإسكان عمل على تسهيل حصول المواطن على المسكن، من خلال عدة عناصر، تتمثل في أتمتة كامل مراحل التملك، وتوفير المعلومة لجميع أطرف العلاقة، مما يسهم في رفع مستوى رضا المستفيدين، حيث إنه “وبفضل الله يستطيع المواطن في المملكة اليوم شراء مسكنه بخطوات إلكترونية ميسرة وسهلة، والتعرف بشكل إلكتروني على كامل المتطلبات وحالة الاستحقاق، واختيار المنتج العقاري المطلوب، والتمويل، والإفراغ، ونقل الملكية، وصل على إثرها عدد الأسر المسجلة في “سكني” إلى 3 ملايين أسرة “.
وأضاف: “إعادة هندسة الإجراءات وتسهيل رحلة المواطن المستفيد في الوصول لتفضيلاته، وتلبية متطلبات جودة الحياة في المشاريع السكنية، كانت عنصرا مهما، حيث كانت المدة الزمنية التي يستغرقها المواطن لمعرفة مدى استحقاقه للدعم الحكومي تستغرق عدة أشهر، إلى استحقاق فوري بعد الحلول الرقمية”.
وأشار العقل إلى أن الخدمات المتوائمة التي توفرها حلول السكن الرقمية وفرت تنظيما سكنيا قبل السكن وبعده، حيث سهلت رحلة المستفيد في “إيجار” بإطلاق خدمة الاستلام والتسليم الإلكتروني، وتوثيق التعاملات الإيجارية في شبكة إيجار، وإطلاق المؤشر الإيجاري الذي يمكن المواطن أو المقيم من المقارنة بين متوسطات الإيجارات في الأحياء، ووضع الميزانية التي خصصها، ونوع الوحدة التي يرغب بها، وتظهر له الأحياء المرشحة له بناء على رغبته أو حاجته، بالإضافة إلى جمعيات الملاك التي أسست لبيئة مجتمعية تشاركية مبنية على الثقة من خلال جمعيات الملاك التي تتوزع على أكثر من 8200 كيان عقاري موزع في المملكة.
من جهته، قدّم المشرف العام على الإدارة العامة للطوارئ والكوارث والنقل الطبي بوزارة الصحة الدكتور جميل بن طلال أبو العينين، ورقة عمل ركز خلالها على مراكز إدارة الأزمات و الكوارث، وتقنيات إدارة الأزمات والكوارث، والاستعداد والاستجابة للطوارئ, منوهًا بوجود 20 مركزا لإدارة الأزمات والكوارث موزعة على مناطق المملكة الـ13، و7 محافظات رئيسة مربوطة بنظام “تأهب”، بالإضافة إلى التقنيات المتطورة الموجودة والتي أسهمت بتزويد صاحب القرار بمعلومات دقيقة، وسهلت على المستخدم عملية إدخال وإرسال البيانات، وكذلك ضمان استمرار الأعمال.
تجدر الإشارة إلى أن المنتدى المصاحب للمعرض يناقش خلال 10 جلسات حوارية و12 ورشة عمل عدة محاور مهمة، بمشاركة 46 متحدثا، تتعلق بالمدن السعودية، ومن ذلك التأثير الإيجابي لمبادرات الرؤية على المدن السعودية، ومستقبل الفرص الاقتصادية والاستثمارية في مختلف مناطق ومدن المملكة، كما يمكن متابعة فعاليات المنتدى والورش عبر الرابط التالي:
https://www.pdce2022.com/live.html.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى